انقراض آخر ذكر من "وحيد القرن" في العالم

تاريخ النشر: 21.03.2018 | 12:03 دمشق

تلفزيون سوريا

نفقَ آخر ذكرِ من حيوان "وحيد القرن" الأبيض الشمالي عن عمر 45 عاماً، في محمية "أل بيجيتا" الكينية، لينقرض بشكل نهائي، ويصبح العالم خالياً من ذكور هذا النوع، فيما تبقّى اثنان من "الإناث" فقط.

وحسب وكالة "رويترز"، نعت محمية "أل بيجيتا" في كينيا، نفوق الذكر الوحيد "سودان" من فصيلة "وحيد القرن الأبيض الشمالي" يوم 19 من شهر آذار الجاري، بعد قتله بقرار اتخذته مع الجهات المسؤولة عن حمايته، وذلك "رأفة به بسبب التدهور السريع في حالته الصحية".

وأضافت الوكالة، أن وحيد القرن "سودان" كان يعالج من مضاعفات كبر السن التي أثّرت على عضلاته وعظامه وأصابته بجروح جلدية كثيرة، وأنه لم يخرج خلال الأسبوعين الأخيرين من حظيرته لصعوبة حركته بسبب جرح عميق في ساقه الخلفية اليمنى.

وبعد أن فشلت كل المحاولات لتزويجه العام الماضي بإحدى الأنثيين، ناجين (27 عاما) وفاتو (17 عاما)، نشر المسؤولون عن المحمية حالته على تطبيق تيندر للمواعدة، على أمل جمع تبرعات تكفي لسداد علاج الخصوبة المطلوبة وتبلغ تكاليفه تسعة ملايين دولار.

ويوجد خمسة أنواع من "وحيد القرن" الذي يعد ثاني أكبر حيوان ثديي بعد الفيلة، ويتكون وحيد القرن الأبيض من نوعين فرعيين "الأبيض الجنوبي"، و"الشمالي" وهو النوع الأكثر ندرة، و"سودان" (مواليد 1973) الذي نفق، هو آخر ذكر من هذا النوع بعد وفاة مثيله عام 2014.

واعتبر حيوان "وحيد القرن الأبيض الشمالي" منقرضاً من الطبيعة منذ العام 2008، بعد نقل الأعداد القليلة المتبقية إلى محميات طبيعية، كما تم القضاء على سلالات هذا الحيوان في أوغندا وجمهورية إفريقيا الوسطى والسودان وتشاد، خلال أزمة الصيد غير المشروع في السبعينيات والثمانينيات، من أجل صنع الخناجر والاستخدام الطبي في الصين.