انفجار يودي بحياة مدني في مدينة سراقب شرق إدلب

تاريخ النشر: 25.09.2018 | 13:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قتل مدني، اليوم الثلاثاء، بانفجار عبوة "ناسفة" زرعها مجهولون في مدينة سراقب شرق إدلب.

وقال ناشطون محليون إن العبوة انفجرت قرب حاجز تابع لـ"هيئة تحرير الشام" في مدينة سراقب، ما أدّى إلى مقتل مدني أثناء عبوره المنطقة بدراجته النارية.

وذكر الدفاع المدني على صفحته في "فيس بوك"، أن فرقه توجّهت إلى مكان الانفجار بعد الإبلاغ عنه، وعمِلت على نقل جثمان المدني إلى مشفى سراقب.

وانفجرت سيارة "مفخخة"، مطلع شهر أيلول الجاري، عند مدخل بلدة كفرسجنة جنوب إدلب، وأسفرت عن إصابة طفل بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى نقطة طبية في المنطقة.

وعقب التوصّل إلى اتفاق روسي - تركي يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب، عادت حركة الاغتيالات إلى الواجهة في الشمال السوري، حيث قُتل قيادي في "فيلق الشام" التابع للجيش الحر، قبل أيام، بانفجار "عبوة ناسفة" في مدينة سراقب.

وتشهد محافظة إدلب كثيراً مِن التفجيرات - تٌسجَّل ضد "مجهولين" - عن طريق العبوات "الناسفة" والسيارات "المفخخة"، تستهدف بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، تسفر عن مقتل العديد منهم، إضافةً لـ وقوع ضحايا مدنيين.
 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا