انفجار يودي بحياة شاب في مدينة الباب (صور)

تاريخ النشر: 06.05.2020 | 10:04 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدني، أمس الثلاثاء، بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارته في مدينة الباب التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري شرق حلب.

وقال مصدر محلي مِن الباب لـ موقع تلفزيون سوريا إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة الشاب (حسين الزين الشهابي) قرب منزله القريب مِن جامع "فاطمة الزهراء" في مدينة الباب، ما أدّى إلى مقتلهِ على الفور.

وأوضح المصدر، أن "الزين" (27 عاماً) والذي يعمل في مجال الصرافة بمدينة الباب، انفجرت به السيارة بعد أن استقلّها فور مغادرته المنزل، دون معلومات عن أسباب استهدافهِ بشكل مباشر.

الباب.jpg

وسبق أن جرح عدد مِن الأشخاص، أواخر شهر نيسان الفائت، بانفجار في مدينة الباب، كما قضى نقيب المحامين في المدينة (سعيد الراغب) متأثراً بانفجار تعرّض له برفقة طفليه، أواخر شهر آذار الماضي.

وتعد مدينة (الباب) أكبر مدن ريف حلب الشمالي والشرقي التي سيطرت عليها فصائل الجيش السوري الحر والقوات التركية ضمن عملية "درع الفرات" التي انطلقت ضد تنظيم "الدولة"، يوم الـ 24 من شهر آب عام 2016، وما تزال المدينة منذ ذلك الوقت تشهد اشتباكات متقطعة بين الفصائل، فضلاً عن معاناتها مِن خلل أمني أدّى - وما يزال - إلى تفجيرات تستهدف المدنيين.

يشار إلى أن مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني السوري في عموم أرياف حلب، ما تزال تشهد تفجيرات عديدة بـ عبوات ناسفة وسيارات ودراجات نارية ملغّمة، توقع في معظمها ضحايا مدنيين، وسط اتهامات لـ "قسد" وقوات نظام الأسد وخلايا تنظيم "الدولة".

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا