انفجار في حارم يستهدف رئيس مجلسها المحلي

تاريخ النشر: 25.07.2020 | 18:21 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

تعرّض رئيس المجلس المحلي في مدينة حارم بريف إدلب الغربي غازي فوزي الوزير، السبت، لمحاولة اغتيال من خلال تفجير استهدف سيارته الخاصة.

وفي اتصال خاص لموقع تلفزيون سوريا أفاد الناشط المدني "أبو علي الزيّادي" بأن "قرابة الساعة التاسعة والنصف من صباح يوم السبت انفجرت عبوة ناسفة كانت ملصقة أسفل السيارة، وهي من نوع هيونداي-سانتافيه، لدى فتح رئيس المجلس الباب لركوبها، وتم إسعافه فوراً إلى مشفى أريحا في حارم".

1234.jpg

 

وتابع المصدر "بعد مرور نحو ساعة على إسعافه وردتنا أنباء من داخل المشفى تفيد ببتر الساق اليمنى للوزير، إلا أن الخبر تم نفيه لاحقاً من قبل الطبيب المشرف الذي أخبرنا بأن ساقه تعرضت لبعض الشظايا نتيجة قربها من مصدر الانفجار، ولم يتم بترها" مضيفاً بأن الوزير تم نقله إلى مشفى مدينة إدلب لمتابعة حالته.

وكان غازي فوزي الوزير (35 عاماً) موظفاً في سلك الشرطة قبل انشقاقه المبكّر عن نظام الأسد في بدايات الثورة. وبحسب المصدر، يُعتبر الوزير من الشخصيات المقربة من أهالي حارم وهو ابن عائلة معروفة في المدينة.

وتعدّ مدينة حارم من المدن الهادئة نسبياً مقارنة بمدن وبلدات الريفين الشرقي والجنوبي لإدلب، وهي ملاصقة للحدود التركية التي تفصلها عن ولاية هاتاي جنوب تركيا. ويذكر أن آخر تفجير حصل داخلها كان منذ نحو 3 أشهر واستهدف سيارة عنصر تابع لهيئة تحرير الشام.

درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%