انفجار شمال إدلب واعتقال عناصر لـ تنظيم "الدولة" جنوباً

تاريخ النشر: 18.07.2018 | 17:07 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:16 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ضرب انفجار مجهول السبب مدينة الدانا شمال إدلب، اليوم الأربعاء، فيما داهم عناصر لـ"هيئة تحرير الشام" نقاطاً في قرية "معرشورين" بالريف الجنوبي واعتقلوا عدداً مِن الأشخاص ضمن حملة أمنية ضد خلايا تتبع لـ تنظيم "الدولة".

وقال ناشطون محليون لـ موقع تلفزيون سوريا، إن عنصراً مِن مخفر "الشرطة الإسلامية" في مدينة الدانا قنل، صباح اليوم، وجرح شخصان أحدهما مدني، بانفجار مجهول وقع قرب المخفر وسوق الخضار في المدينة.

وأوضح الناشطون، أن الانفجار أدّى لـ احتراق أحد عناصر مخفر "الشرطة الإسلامية" ووفاته، إضافةً لجرح اثنين أحدهما مدني نقلا إلى مشفى قريب في المنطقة، لافتين إلى أن الانفجار أسفر أيضاً عن أضرار مادية جسيمة في بناء المخفر والمحال التجارية في السوق.

يذكر أن جهاز الأمن في محافظة إدلب أشرف عليه خلال السنوات الماضية، كل من "شرطة إدلب الحرة"و "الشرطة الإسلامية" حيث تعتبر الأخيرة إحدى التشكيلات الأمنية التابعة لـ"جيش الفتح" (غرفة عمليات جمعت أبرز الفصائل والكتائب الإسلامية التي سيطرت على معظم محافظة إدلب).

مِن جهة أخرى، داهم عناصر "هيئة تحرير الشام" نقاطا في قرية معرشورين بريف إدلب الجنوبي، واعتقلوا نحو عشرة أشخاص بتهمة الانتماء إلى تنظيم "الدولة"، ضمن "حملة أمنية" تشنها ضد ما تقول إنهم خلايا تتبع لـ"التنظيم".

وأعدمت "تحرير الشام"، يوم الإثنين الفائت، مجموعة مؤلّفة مِن ثمانية عناصر قرب مدينة سرمين شرق إدلب رمياً بالرصاص، قالت إنّها تتبع لـ "خلية أمنية" في تنظيم "الدولة"، وذلك عقب عملية أمنية استهدفت مدن وبلدات ريف إدلب الغربي.

وشنت "تحرير الشام"، صباح يوم الجمعة الفائت، حملة أمنية في منطقة سهل الروج غرب إدلب، لاستهداف خلايا أمنية لـ تنظيم "الدولة" في المنطقة، وسط انتشار كثيف لحواجز "الهيئة" على طريق إدلب – دركوش، إضافةً لـ إغلاق طريق مدينتي إدلب – سلقين، وفتحه للحالات الضروريّة فقط.

يشار إلى أن محافظة إدلب تشهد - باستمرار - تفجيرات بعبوات "ناسفة" وسيارات ودراجات نارية "مفخخة" وعمليات "اغتيال" - تقيّد ضد مجهول -، تستهدف في معظمها قياديين ومقاتلين في فصائل عسكرية مِن الجيش السوري الحر و"الكتائب الإسلامية"، في ظل "عجز وفلتان أمني" تشهده المنطقة، في حين تعد خلايا تنظيم "الدولة" واستخبارات "نظام الأسد"  أبرز المتهمين بتلك الحوادث.
 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا