انطلاق اجتماعات "أستانا-15" في مدينة سوتشي الروسية

تاريخ النشر: 16.02.2021 | 13:59 دمشق

إسطنبول - متابعات

انطلقت في مدينة سوتشي الروسية، اليوم الثلاثاء، اجتماعات "أستانا-15" حول سوريا، بمشاركة وفود "الدول الضامنة"؛ تركيا وروسيا وإيران، ووفدي النظام والمعارضة.

وبدأت الاجتماعات بسلسلة لقاءات ثنائية بين الوفود المشاركة، على أن تجري غداً الأربعاء الجلسة الرئيسية لإعلان البيان الختامي.

وحسب الجدول المعلن من وزارة الخارجية الروسية، فإن الاجتماعات المغلقة اليوم، ستتواصل بشكل ثنائي بين الوفود المشاركة، يليها اجتماع ثلاثي مساءً لوفود "الدول الضامنة"، وينتهي بتصريح صحفي للمبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف.

اقرأ أيضاً: جولة جديدة من أستانا.. ماذا تضيف إلى الحل السياسي السوري المتعسر

وعقب الجلسة الرئيسية "المعلنة" والختامية المقررة غداً الأربعاء، ستعقد مؤتمرات صحفية للوفود المشاركة، حسب "الجدول".

وقال المتحدث باسم وفد المعارضة، أيمن العاسمي، بتصريح سابق لوكالة "الأناضول"، إن الوفود ستجري "مناقشات حول المسائل السياسية والعسكرية المتعلقة بسوريا"، مشيراً إلى أن أبرز الملفات المطروحة هي "تحويل إدلب إلى منطقة وقف إطلاق نار شامل، وقضية اللجنة الدستورية، وتجاوزات الإرهابيين شرق الفرات".

ويترأس وفد المعارضة، أحمد طعمة، فيما يترأس وفد نظام الأسد، معاون وزير الخارجية والمغتربين، أيمن سوسان، والوفد الروسي، ألكسندر لافرنتييف، والوفد الإيراني، مساعد وزير الخارجية علي أصغر خاجي، في حين حضر نائب وزير الخارجية سادات أونال، على رأس الوفد التركي.

ويشارك في الاجتماعات أيضاً، المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، فيما يحضر مندوبون من العراق، ولبنان، والأردن، وكازاخستان، بصفة مراقب.

اقرأ أيضاً: واشنطن ترفض دعوة روسية للمشاركة باجتماعات "أستانا" حول سوريا

وحسب "لافرنتييف"، فإن وفود "الدول الضامنة تعتزم اللقاء مع بعضها البعض، ومنح دفعة قوية لعملية التسوية السورية".

و"فشلت" قبل أقل من شهر، الجولة الخامسة لاجتماعات اللجنة الدستورية التي عقدت في جنيف، بسبب "موقف النظام الرافض للدخول بمناقشة المضامين الدستورية".