انشقاق 15 من ميليشيات النظام في الرقة والتوجه لمناطق "قسد"

16 أيلول 2020
الرقة - خاص

انشق 15 عنصراً من ميليشيا "جيش العشائر" التابع لقوات النظام اليوم الثلاثاء، وتوجهوا لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية عبر ضفاف نهر الفرات.

وأفادت مصادر عسكرية في المنطقة لتلفزيون سوريا بأنه تم العثور على زي العناصر المنشقين على ضفاف نهر الفرات قرب قرية البو حمد شرق الرقة، وقبالة قرية عواد الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وأضافت المصادر أن الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام أقامت حواجز ودوريات لها بمحيط قرية البو حمد والشرية وزور شمر بريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة قوات النظام بهدف شن حملة دهم تستهدف منازل العناصر المنشقين.

وأشارت المصادر إلى أن عملية الانشقاق هي الأولى من نوعها بين صفوف ميليشيا "جيش العشائر" التابع لقوات النظام، والتي تنتشر في ريف الرقة الشرقي وريف دير الزور الغربي.

وفي وقت سابق اليوم أرسلت قوات النظام تعزيزات عسكرية من الفيلق الخامس تضم 40 عربة عسكرية، إلى بلدة صفيان جنوب غرب الرقة، والتي تعتبر منطقة عبور بين مناطق النظام وقسد.

مقالات مقترحة
حكومة الأسد ترفع بدل الوجبة الغذائية للعمال إلى 300 ليرة فقط
بالتزامن مع أزمة الخبز.. اندلاع حريق بفرن في حي المزة بدمشق
إعلام النظام: لجان المحروقات تزيد الأزمة والكازيات تسرق المادة
47 إصابة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة النظام
71 إصابة بكورونا.. شمال غربي سوريا يسجّل ثالث أكبر حصيلة يومية
رضيع يتعافى من كورونا في محافظة السويداء