انسحاب متبادل.. اتفاق مبدئي بين الفيلق الثالث وهيئة تحرير الشام

انسحاب متبادل.. اتفاق مبدئي بين الفيلق الثالث وهيئة تحرير الشام

58d275c1-97e3-4a39-8ab0-d0ff4c879964-scaled.jpg

تاريخ النشر: 19.06.2022 | 16:06 دمشق

آخر تحديث: 19.06.2022 | 17:14 دمشق

إسطنبول - خاص

أكدت مصادر عسكرية لموقع تلفزيون سوريا أن اتفاقاً مبدئياً توصلت إليه هيئة تحرير الشام والفيلق الثالث في الجيش الوطني ينص على انسحاب متبادل للطرفين من المناطق التي سيطروا عليها في ريف عفرين الجنوبي وريف حلب الشرقي.

وأوضحت المصادر العسكرية من "الهيئة" و"الفيلق" أن قوات هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام بدأت عصر اليوم الأحد انسحابها من ريف عفرين الجنوبي مقابل انسحاب الفيلق الثالث الذي تقوده "الجبهة الشامية" من مقارّ الفرقة 32 المنشقة عنها التي سيطرت عليها يوم أمس في عولان شمالي الباب.

ورفضت المصادر الكشف عن المزيد من التفاصيل فيما يخص الاتفاق غير المعلن. في حين كشف مصدر عسكري بأن تدخلاً تركياً للوساطة بين الفصيلين دفع باتجاه التوصل للاتفاق.

وأفاد شهود عيان في بلدة الباسوطة جنوبي عفرين بوجود تجمع عسكري كبير لهيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام في البلدة، قالوا إنه سيكون الدفعة الأولى المنسحبة.

وسبق الاتفاق والانسحاب المتبادل وصول تعزيزات كبيرة للفيلق الثالث إلى محيط مدينة عفرين، واشتباكات عنيفة على محور قرزيحل شرقي مدينة عفرين.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار