انتحار نازح في مخيم الناعورة قرب مدينة الدانا

انتحار نازح في مخيم الناعورة قرب مدينة الدانا

إحدى الخيم في مخيم الناعورة شمالي إدلب (إنترنت)

تاريخ النشر: 16.12.2018 | 10:12 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قال مدير مخيم الناعورة شمال غربي إدلب إن رجلاً نازحاً انتحر يوم أمس نتيجة لتردي أوضاعه المعيشية وعدم قدرته على تأمين مستلزمات عائلته، وسط شبه انقطاع للدعم عن المخيم.

وأضاف مدير المخيم سلطان الجاسم لموقع تلفزيون سوريا، أن موسى علي العليوي النازح من قرية الجدوعيات بريف حماة الشرقي، انتحر داخل المخيم، تاركاً وراءه 8 أطفال.

وأوضح الجاسم أن المخيم الواقع بالقرب من مدينة الدانا شمال غربي إدلب، يقطنه حالياً قرابة الـ 500 عائلة، وازداد عدد العائلات بعد النزوح الأخير من بلدتي جرجناز والتح بريف إدلب الشرقي، ويشكو النازحون قلة الدعم المقدّم للمخيم على كل المستويات.

ويحتوي المخيم على مدرستين هما مدرسة الناعورة التي تضم 223 طالباً، ومدرسة البيان (150 طالباً)، إلا أنهما مهددتان بالإغلاق نتيجة انقطاع الرواتب عن المعلمين منذ شهرين ونصف.

وتعاني كل مخيمات النازحين في الشمال السوري من شح في الدعم المطلوب لتلبية الاحتياجات على كل المستويات، وتزداد معاناة النازحين بشكل أكبر مع قدوم فصل الشتاء لعدم وجود أي مواد تدفئة وغرق الخيم بسبب الأمطار الغزيرة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار