انتحار لاجئ سوري خلال احتجازه بمركز شرطة في سويسرا

تاريخ النشر: 23.05.2021 | 11:12 دمشق

إسطنبول - متابعات

انتحر لاجئ سوري يبلغ من العمر 46 عاماً، السبت،  في مركز للشرطة بمدينة سانت غالن في سويسرا، بعد احتجاز دام 11 يوماً للاشتباه بمخالفته قانون المخدرات.

وبحسب تصريحات لشرطة مقاطعة "سانت غالن"، فإن اللاجئ السوري نقل إلى زنزانة في مركز للشرطة بالمدينة، يوم الجمعة الساعة 12.15 ظهراً، وبعد ساعتين من وصوله، لم يرد على اتصال داخلي، ليتبين أنه انتحر مستخدماً قطعة من القماش، مؤكدة أنه كان يمكث في الحبس الاحتياطي منذ 11 يوماً للاشتباه في مخالفته لقانون المخدرات.

وأضافت الشرطة أن السوري لم يكن يعاني من اضطرابات صحية أو نفسية، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنّ معهد الطب الشرعي في مستشفى مقاطعة سانت غالن يجري تحقيقاً في سبب الوفاة.

يشار إلى أن القضاء السويسري دان قبل أيام، 3 عناصر من حرس الحدود في سويسرا في واقعة إجهاض لاجئة سورية وموت جنينها بعد رفضهم تقديم المساعدة الطبية لها على حدود البلاد.

وأصيبت المرأة، التي كانت في الأشهر الأخيرة من الحمل، بآلام في البطن ونزيف في أثناء ترحيلها بالحافلة من سويسرا إلى إيطاليا عام 2014، بحسب صحيفة SonntagsZeitung الألمانية.

وكان العناصر الثلاثة قد أدينوا باتهامات تشمل الإهمال وحكم عليهم بالسجن عام 2018، وعند الاستئناف، خفضت عقوبة السجن إلى 150 يوماً مع غرامة قدرها 150 فرنكاً سويسرياً (نحو 166 دولاراً أميركياً) بسبب الإهمال الجسدي بالإضافة إلى عدم الامتثال لأنظمة الخدمة.

 

عصيان مدني وجاهزية عسكرية رداً على خرق النظام لاتفاق درعا البلد
"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد