انتحار أربعة لبنانيين خلال 24 ساعة بسبب تردي الأوضاع المعيشية

تاريخ النشر: 04.07.2020 | 17:27 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أقدم لبنانيان على الانتحار اليوم السبت، وذلك بعد يوم واحد من انتحار رجل وشاب آخرين بسبب تردي الأوضاع المعيشية.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن شابا لبنانيا عمره 24 سنة انتحر اليوم في مدينة صور جنوب لبنان، في حين انتحر رجل ستيني في قضاء المتن وذلك بسبب الأوضاع المعيشية السيئة في لبنان.

وأضاف المراسل أن الشاب خالد يوسف انتحر اليوم من خلال طلق ناري في رأسه بمنزله في شارع العريض بمنطقة الحوش – صور، في حين أقدم توفيق. ف. ح على الانتحار اليوم من خلال رمي نفسه من شرفة منزله في منطقة بعبدات – المتن.

وأوضح المراسل أن حوادث الانتحار اليوم جاءت بعد يوم واحد من انتحار رجل في شارع الحمراء وسط بيروت وكان حاملا لورقة مكتوب عليها "أنا مش كافر بس الجوع كافر"، وانتحار شاب آخر في مدينة صيدا جنوب لبنان.

وأشار المراسل إلى أن الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي حملوا الدولة اللبنانية مسؤولية حالات الانتحار بسبب الوضع الاقتصادي المتردي.

ويمرّ لبنان بأسوأ أزمة مالية واقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975- 1990) أسفرت عن خروج احتجاجات شعبيّة يوميّة في مختلف المناطق اللبنانيّة، رفضًا لتردي الأوضاع المعيشيّة والحياتيّة.

وتشهد الليرة اللبنانيّة تراجعات حادّة أمام الدولار الأميركي مع عدم توفّر العملة الصعبة في الأسواق المحليّة، حيث يبلغ الدولار الواحد في السوق السوداء 8 آلاف ليرة لبنانيّة، مقارنة بسعر الصرف الرسمي البالغ نحو ألف و561 ليرة، وسط قيود قاسية وضعتها المصارف اللبنانيّة للحصول على العملة الصعبة.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%