الولايات المتحدة تعتزم نقل دعمها من إدلب إلى شمال شرق سوريا

تاريخ النشر: 19.05.2018 | 12:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:12 دمشق

تلفزيون سوريا

أفاد مسؤولون أمريكيون مطلعون عن نية الإدارة الأمريكية سحب مساعداتها من مناطق شمال غرب سوريا التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية، إلى مناطق سيطرة الولايات المتحدة و"قوات سوريا الديمقراطية" شمال شرق سوريا.

وقال مسؤولون أمريكيون لوكالة "رويترز"، إن المساعدات الإنسانية لن تتأثر في الشمال الغربي حول محافظة إدلب التي تعتبر أكبر مساحة من الأراضي السورية تخضع لسيطرة الفصائل العسكرية و"هيئة تحرير الشام"، في حين تعتزم الولايات المتحدة سحب مساعداتها الأخرى وتركيز جهودها على إعمار المناطق التي طردت منها تنظيم الدولة شمال شرق سوريا.

وذكرت شبكة (سي بي إس) في وقت سابق، إن الإدارة الأمريكية ستخفض عشرات ملايين الدولارات من الدعم المُقدّم من الولايات المتحدة "للتصدي للتطرف العنيف ودعم المنظمات المستقلة ووسائل الإعلام المستقلة ودعم التعليم".

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية لرويترز "جرى تحرير برامج المساعدة الأمريكية في شمال غرب سوريا لتقديم دعم متزايد محتمل للأولويات في شمال غرب سوريا".

وقال مسؤول ثان إن الإدارة تعتقد أنها تريد نقل المساعدة إلى مناطق تخضع لسيطرة أكبر للولايات المتحدة.

وأكد مسؤول أمريكي على أن عملية المراجعة والتقييم لأموال جهود الإعمار في سوريا التي جمدها الرئيس الأمريكي ترمب (200 مليون دولار) في آذار الماضي ما زالت مستمرة.

وأعرب مسؤول أمريكي عن مخاوفه حول أن يؤدي ذلك إلى حدوث فراغ يؤدي إلى "زيادة العنف، وأن يستغل المتطرفون ذلك".

وتقدم الولايات المتحدة الدعم المالي واللوجستي للعديد من المنظمات والبرامج التنموية العاملة في قطاعات التعليم والصحة والإعلام والإغاثة الإنسانية، والتي بدأت تشتكي في الأشهر الماضية من قلة الدعم أو حتى إيقافه عن عدد من البرامج.

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا