النظام يقصف بلدات جنوب إدلب بالمدفعية وضحيتان خلال 24 ساعة

تاريخ النشر: 02.09.2019 | 11:09 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:47 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قصفت قوات النظام اليوم الإثنين عدداً من بلدات ريف إدلب الجنوبي لليوم الثاني على التوالي، وتسبب القصف المدفعي للنظام يوم أمس بمقتل مدنيين اثنين.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام المتمركزة في حاجز النمر قرب مدينة خان شيخون، وحواجز أخرى شرقي مدينة معرة النعمان، استهدفت بلدات جرجناز والتح وحاس ومعرة حرمة وكفر سجنة وبابولين ودير الشرقي ودير الغربي، بعدد من قذائف المدفعية، دون أنباء عن ضحايا مدنيين.

وتعرضت نفس البلدات يوم أمس أيضاً لقصف مدفعي من قبل قوات النظام ما تسبب بمقتل مدنيين اثنين في بلدة التح، وأصيب رجل في مدينة كفرنبل.

وعلى الرغم من إعلان روسيا لوقف إطلاق النار في إدلب، إلا أن الدفاع المدني أحصى يوم أمس 102 قذيفة مدفعية وصاروخية استهدفت بها قوات النظام بلدات من ريف إدلب الجنوبي الشرقي والغربي، حيث طال القصف المدفعي بلدتي الناجية وبداما غربي المحافظة.

وتوقفت حركة الطيران الحربي والمروحي في سماء إدلب منذ بدء وقف إطلاق النار الساعة السادسة من صباح يوم السبت الفائت، إلا أن النظام ما يزال مستمراً باستهداف بلدات جنوب إدلب بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ.

وقد وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 267 مدنياً في شهر آب المنصرم، سقط 130 مدنياً منهم على يد قوات نظام الأسد بينهم 36 طفلاً و12 سيدة، في حين قتلت القوات الروسية 60 مدنياً بينهم 15 طفلاً و7 سيدات.