النظام يقتحم مدينة الضمير بعد انشقاق عناصر من الفرقة الرابعة

تاريخ النشر: 13.06.2020 | 23:42 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

شهدت مدينة الضمير في القلمون الشرقي بريف دمشق اليوم السبت، اشتباكات بين وحدات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة، ومجموعة من عناصر التسويات، على خلفية انشقاقهم عن الفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد.

وأعلنت قوات الشهيد أحمد العبدو عبر حسابها الرسمي على تويتر عن اشتباكات عنيفة داخل مدينة الضمير في القلمون الشرقي مع تحليق مكثف للطيران المروحي والحربي في أجواء المدينة، إثر انشقاق مجموعة كاملة من أهالي المنطقة عن الفرقة الرابعة التابعة لقوات الأسد.

ونقل موقع "صوت العاصمة" عن مصادر قولها إن اشتباكات دارت في منطقة تحصن فيها مجموعة من عناصر تسويات مدينة الضمير، قوامها 8 أشخاص، 4 منهم من أهالي المدينة، و4 من القاطنين فيها.

وأوضحت المصادر أن الفرقة الرابعة استقدمت تعزيزات كبيرة للمنطقة، قبل أن تقتحم المنطقة قرابة الساعة الواحدة ظهراً، حيث استمرت الاشتباكات قرابة 6 ساعات، نفذت خلالها طائرات النظام ثلاث غارات جوية على الأقل.

وأشارت المصادر إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل جميع عناصر المجموعة المنشقة، فيما أغلقت قوات النظام جميع مداخل ومخارج المدينة، ومنعت الأهالي من التجول داخل أحيائها البعيدة عن منطقة الاشتباك.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا