النظام يستمر في قصف مدن جنوب إدلب منذ مساء أمس

تاريخ النشر: 01.03.2019 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:33 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تجدّد القصف المدفعي والجوي من قبل قوات النظام صباح اليوم الجمعة على مدينتي سراقب وخان شيخون، في حين قُتل مدني وأصيب آخر مساء أمس الخميس في قصف النظام المستمر منذ أسابيع على مدن ريف إدلب الجنوبي وبلداته.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام المتمركزة في مطار أبو ظهور بريف إدلب الشرقي، استهدفت بالصواريخ، صباح اليوم الجمعة، مدينتي سراقب وخان شيخون جنوب إدلب، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وأعلن الدفاع المدني مقتل رجل وإصابة آخر في مدينة خان شيخون، وذلك بعد أن استهدفت قوات النظام المدينة مساء أمس الخميس بـ 22 قذيفة مدفعية، كما استهدفت في الوقت نفسه بلدة التح المجاورة بـ 10 قذائف وبلدة أم جلال بـ 31 قذيفة وبلدة القصابية بـ 12 صاروخاً، مصدرها قوات النظام المتمركزة في قريتي أبو دالي وأبو عمر.

وعاد الطيران الحربي منتصف الليلة الماضية إلى أجواء الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، ليستهدف كلاً من سراقب ومعرة النعمان وخان شيخون، ليبلغ بذلك عدد الغارات على كل من مدينتي سراقب وخان شيخون، ثلاث غارات، دون تسجيل أضرار بشرية، في حين نشب حريق في أحد المنازل في مدينة معرة النعمان جراء الغارات الجوية الليلية.

وشهد اليومان الماضيان انخفاضاً في عدد الضحايا المدنيين جراء القصف المدفعي والجوي لقوات النظام، وذلك لخلو غالبية المنازل من سكانها ونزوحهم إلى مناطق أكثر أمناً.

وأخلت فرق الدفاع المدني يوم أمس الخميس، 13 عائلة مع بعض متاعهم من مدينة خان شيخون، هرباً من القصف العنيف الذي يستهدف الأحياء السكنية في المدينة لليوم التاسع عشر على التوالي، والذي راح ضحيته 46 قتيلاً وعشرات الجرحى وخلّف دماراً كبيراً جداً في المنازل والممتلكات.

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في بيان صادر عنها اليوم الجمعة، مقتل 65 مدنياً على يد قوات النظام، خلال شهر شباط الفائت.

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"