النظام يرتكب مجزرة في المنطقة المنزوعة السلاح جنوب إدلب

تاريخ النشر: 26.10.2018 | 21:32 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتكبت قوات النظام مساء اليوم مجزرة في ريف إدلب الشرقي راح ضحيتها سبعة مدنيين جلهم من النساء والأطفال بالإضافة لعشرة جرحى.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام المتمركزة بين قريتي أبو دالي وأبو عمر خرقت وقف إطلاق النار، واستهدفت قرية الرفة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بحوالي 30 قذيفة مدفعية.

وأضاف المراسل بأن القصف أدى لسقوط سبعة مدنيين ثلاثة نساء وثلاثة أطفال ورجل واحد بالإضافة لعشرة مصابين، رغم أن القرية تقع ضمن المنطقة منزوعة السلاح جنوب شرقي إدلب.

وأكد المراسل بأن المنطقة التي تعرضت للقصف هي منطقة مدنية بالكامل، وخالية من المقاتلين، كما أنها تبعد حوالي تسعة كم فقط عن نقطة المراقبة التركية في بلدة الصرمان.

من جانبها توجهت فرق الدفاع المدني لمكان القصف حيث قامت بانتشال الجثث وإسعاف المصابين، وتفقد الأماكن التي استهدفها القصف وتأمينها.

ويأتي استهداف النظام للمنطقة رغم أنها من مناطق خفض التصعيد التي تم الاتفاق عليها في أستانا برعاية روسية تركية وإيرانية، كما أن القصف يعتبر خرقا لوقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في مدينة سوتشي بين الرئيسين التركي والروسي والذي نص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في المنطقة.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا