النظام وروسيا يصعدان من خروقاتهما لوقف إطلاق النار في إدلب وحماة

تاريخ النشر: 08.06.2020 | 21:02 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

صعد نظام الأسد وحليفه الروسي اليوم الإثنين، من خروقاتهما لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، حيث استهدفا بالقصف المدفعي والصاروخي والغارات الجوية عددا من قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب إدلب وسهل الغاب بريف حماة الغربي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا أن الطائرات الحربية الروسية شنت غارات جوية على كل من قرى الطنجرة والعنكاوي والموزرة، بينما طال القصف المدفعي والصاروخي كلاً من قرى وبلدات قوقفين وكفرعويد وقليدين والقاهرة والزقوم والحلوبة والفطاطرة والفطيرة وسفوهن.

وأوضح المراسل بأن الغارات الجوية على قرية الموزرة خلف عددا من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين الذين عادوا إلى قريتهم بعد فترة من الهدوء النسبي.

وتسبب القصف المدفعي والصاروخي بحركة نزوح جديدة للمدنيين، حيث قال منسقو استجابة سوريا إن قرى ومناطق جبل الزاوية في ريف ادلب الجنوبي ومناطق سهل الغاب، تشهد حركة نزوح للمدنيين عقب التصعيد العسكري الأخير في المنطقة باتجاه القرى والبلدات الآمنة نسبياً والمخيمات البعيدة عن المناطق المتاخمة للعمليات العسكرية.

f8e960c5-1a14-4466-8be1-d67ce67e2196.jpg

في حين تعمل الفرق الميدانية التابعة لمنسقو الاستجابة على إحصاء أعداد النازحين الخارجين من المنطقة إلى مناطق النزوح الجديدة.

يذكر أن غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" كانت قد شنت في وقت سابق هجوماً سيطرت به على قريتي الفطاطرة وطنجرة في سهل الغاب غربي حماة، وقتلت وجرحت عددا من قوات النظام واغتنمت كثيرا من الأسلحة، وذلك رداً على خروقات النظام المستمرة، قبل أن تتمكن قوات النظام من استعادة هذه القرى.

تطبيقاً لاتفاق التسوية.. قوات النظام تدخل بلدة تسيل بريف درعا
"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
بأكبر قدر منذ الحرب العالمية الثانية.. كورونا يخفض متوسط الأعمار
حلب.. إجراءات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة