النظام سيعيد تشغيل حقول النفط والغار في مناطق"قسد"

تاريخ النشر: 29.07.2018 | 11:07 دمشق

تلفزيون سوريا-آكي

قالت مصادر في حكومة النظام إنها ستعيد تشغيل آبار النفط وحقوق الغاز التي تقع تحت سيطرة قوات سورية الديمقراطية، وذلك عقب اجتماع بين وفدي مجلس سوريا الديمقراطية والنظام في دمشق، بحسب وكالة آكي الإيطالية.

وأضافت المصادر أن الطرفين توصلا إلى"شبه اتفاق" حول حقول الغاز والنفط سيتم تنفيذه قريباً، وأن وفد"مسد" سيوقع على اتفاق واضح بهذا الشأن مع النظام، الذي سيقوم بالمقابل بإيصال الخدمات العامة إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال وشرق سوريا.

وقال رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية لموقع تلفزيون سوريا أمس إن المجلس والنظام اتفقوا على تشكيل لجان خدمية وسياسية تتضمن مسألة الدستور وأخرى لمتابعة الشؤون الأمنية، مشيراً إلى أنهم سيسلمون مناطقهم "للدولة السورية" بعد التوصل لحل سياسي.

وأكد المجلس في وقت سابق أن المباحثات مع النظام ستركز في القضايا الخدمية وعلى رأسها تشغيل سد الفرات اعتمادا على موظفين تابعين للنظام وقسد معا، إلا أن المباحثات تجاوزت القضايا الخدمية التي تعد بوابة لمناقشة القضايا السياسية والأمنية.

وتسيطر "قسد" بدعم من الولايات المتحدة الأميركية على حقول العمر والتيم والتنك وكونيكو الغنية بالغاز والنفط شرقي دير الزور، في حين يسيطر النظام والقوات الروسية على غربي الفرات.

يذكر أن وزارة النفط التابعة للنظام وقعّت الشهر الجاري عقداً مع شركة كندية لصيانة أنابيب نقل النفط في مناطق سيطرة "قسد"، مدته 6 أشهر، لنقل النفط من الحقول المذكورة إلى مصفاة التكرير في حمص.

وبحسب الاتفاق نفسه يصل خط نقل الغاز من حقول العمر والتنك والجفرة، إلى معمل "كونكو" الواقع في منطقة سيطرة "قسد" بدير الزور، ومن "كونكو" إلى حقل التيم وبعدها إلى محطة "جندر" الحرارية التابعة للنظام في حمص. 

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا