النظام السوري يجدد القصف على الغوطة الشرقية

تاريخ النشر: 15.02.2018 | 19:46 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

لم تهدأ الغارات الجوية على غوطة دمشق الشرقية اليوم، رغم تجدد الدعوات لوقف إطلاق النار في سوريا، حيث قتل خمسة مدنيين بينهم عناصر من الدفاع المدني، وجرح آخرون في قصف جوي ومدفعي لقوات النظام على مدن وبلدات الغوطة.

وأضاف الدفاع المدني أن أكثر من 15 قذيفة مدفعية سقطت على بلدة النشابية، أدت لجرح أربعة مدنيين، كما شنت طائرات النظام الحربية أربع غارات على مدينة عربين وسط قصف بصواريخ أرض-أرض، كما طال قصف صاروخي الأحياء بمدينة حرستا وآخر جوي بلدة الشيفونية دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

وذكر الدفاع المدني أنَّ من بين الضحايا أماً وطفلها، وبث صوراً تظهر عملية انتشال طفل آخر من تحت الأنقاض إثر تجدد الغارت الجوية على مدينة دوما .

وتأتي عمليات القصف بعد يوم من دخول مساعدات أممية عن طريق معبر مخيم الوافدين توجهت شاحنتان إلى مدينة دوما والبقية إلى بلدة النشابية، وتعد أول قافلة مساعدات تدخل الغوطة منذ شهرين.

ودخلت الغوطة ضمن اتفاقية خفض التصعيد في آب الماضي، إلا أن النظام السوري وروسيا شنّا هجمات مدفعية وجوية مكثفة على الغوطة أدت إلى مقتل 230 مدنياً خلال أربعة أيام من القصف المتواصل على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

و وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 329 مدنياً بينهم 79 طفلاً خلال شهرين من التَّصعيد العسكري على الغوطة الشرقية، وسجلت حدوث 43 عملية قصف لمراكز حيوية مثل المستشفيات والمدارس والأسواق والمساجد من منتصف تشرين الثاني وحتى العاشر من كانون الأول.

 

 

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير