الميليشيات الإيرانية تدفع بتعزيزات من العراق إلى دير الزور

تاريخ النشر: 28.07.2020 | 14:31 دمشق

آخر تحديث: 28.07.2020 | 14:53 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

دخل رتل عسكري للميليشيات الإيرانية من الحدود العراقية باتجاه محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر خاصة طلبت عدم الكشف عن هويتها لـ موقع تلفزيون سوريا إن 30 عربة عسكرية محملة بالجنود تابعة لميليشيا زينبيون الإيرانية وأخرى لميليشيا حزب الله العراقي وشاحنات تحمل معدات لوجستية دخلت من العراق إلى سوريا عبر معبر القائم في مدينة البوكمال الحدودية مع العراق.

وأضافت المصادر أن الرتل العسكري توجه باتجاه منطقة "الثلاثات" و قاعدة "الإمام علي" بريف البوكمال، كما دخلت 17 شاحنة تحميل ذخائر متنوعة وأسلحة ثقيلة وصواريخ كاتيوشا قصيرة المدى إضافة لآليات حفر تستخدم في حفر الأنفاق إلى المنطقة ذاتها.

وسبق أن دخلت في 21 من شهر تموز الحالي تعزيزات عسكرية ولوجستية إلى الميليشيات الإيرانية التي تسيطر مع قوات النظام على جزء من محافظة دير الزور وتوجهت إلى معسكر ميزيلة بريف البوكمال الجنوبي الغربي.

و دارت اشتباكات بين قوات النظام من جهة وعناصر متطوعين في ميليشيا حزب الله، يوم الأحد الماضي، في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وتتعرض المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية لغارات جوية إسرائيلية وأخرى للتحالف الدولي، وتركز الغارات الجوية على المنطقة الحدودية ومنطقة البوكمال ومنطقة الحزام الأخضر وصولاً إلى بلدة صبيخان التي تعتبر أحد المعاقل الرئيسية للميليشيات الإيرانية.

يذكر أن العشرات من عناصر الميليشيات الإيرانية كانوا قد قتلوا قبل أيام في قصف بطائرات مجهولة على مواقعهم في محافظة دير الزور، كما قتل قيادي تابع للحرس الثوري الإيراني مع ضابط سوري من الفرقة الرابعة في منطقة محكان حيث تم حرق السيارة بشكل كامل بعد استهدافها الخميس الفائت.