المعارضة السودانية تتوعد بمواصلة التظاهر حتى إسقاط البشير

تاريخ النشر: 21.01.2019 | 18:46 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

تعهد تجمع المهنيين السودانيين وثلاثة تحالفات سياسية معارضة اليوم الإثنين بمواصلة المظاهرات المناهضة لنظام عمر البشير حتى تنحيه عن الحكم.

وقال التجمع في بيان على صفحته الرسمية في فيسبوك "قضيتنا صادقة ولن نتبرم أو نسأم حتى لو تظاهرنا وسيرنا المواكب لسنوات، سنبقى في الشوارع شاهرين هتافنا".

وتابع " نعلم أن النظام وقادته يسعون لإثناء الثائرات والثائرين وتشتيت شملهم وحرفهم عن سلميتهم، ويعملون لتمييع مطالبنا الخاصة بإسقاط البشير ونظامه".   

وأوضح "التجمع" أن انتفاضة القرى والريف السوداني دليل على رفض النظام في معظم نواحي البلاد، معتبرا انتفاضة الريف تطورا  كبيرا في مسار الثورة السلمية.

وأكد على تنظيم مظاهرات شعبية في منطقتي أم بدة والحاج يوسف بمدينة أم درمان غربي العاصمة الخرطوم غدا الثلاثاء، مشيرا إلى أن الخميس القادم سيكون مسارا جديدا للثورة من خلال مشاركة كل مدن وقرى السودان.

قوات الأمن السوداني تواصل قمعها للمظاهرات السلمية، حيث أطلقت الغاز المسيل للدموع أمس الأحد لتفريق مئات المتظاهرين الذين توجهوا لمقر البرلمان السوداني في مدينة أم درمان غرب العاصمة الخرطوم.

وحاول عناصر الأمن تفريق المحتجين الذين كانوا يهتفون "حرية.. سلام .. وعدالة الثورة خيار الشعب"، وذلك منعا لتلاقي المظاهرات التي كانت متجهة إلى مقر البرلمان، وسط حالة كر وفر بين الشرطة والقوى الأمنية من جهة والمتظاهرين من جهة أخرى.

ومنذ 19 من كانون الأول الماضي يشهد السودان، مظاهرات شعبية احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية، تطورت للمطالبة بإسقاط نظام البشير.

وعمت المظاهرات عدة مدن من بينها العاصمة الخرطوم، وأسفرت عن مقتل 26 مدنيا، وفق آخر الإحصاءات الحكومية، فيما تقول منظمة العفو الدولية إن عدد القتلى وصل إلى 40.

 

 

 

 

 

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام