المخابرات اللبنانية تعتقل صحفياً سورياً بسبب تقرير عن مخيم عرسال

تاريخ النشر: 22.11.2018 | 18:11 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

اعتقلت مخابرات أمن الدولة في لبنان مراسل جريدة "زمان الوصل" السورية، وذلك بعد استدعائه على خلفية تقرير أعده عن حالات إجهاض "غريبة" تعرضت لها لاجئات سوريات في مخيمات عرسال.

وقال الصحفي "فتحي بيوض" رئيس تحرير جريدة "زمان الوصل" لموقع تلفزيون سوريا اليوم الخميس، إن فرع أمن الدولة بالهرمل اتصل قبل 3 أيام بمراسلها عبد الحفيظ الحولاني وطلبوا منه القدوم يوم الأربعاء الساعة 8 صباحاً لمناقشة التقرير الذي أعدّه حول حالات إجهاض للاجئات السوريات في مخيم عرسال.

وأوضح بيوض أن الصحفي عبد الحفيظ الحولاني المنحدر من مدينة القصير بريف حمص، ذهب يوم أمس الأربعاء حسب الموعد إلى مقر أمن الدولة "ولم يخرج حتى الآن".

ولفت إلى أن الحولاني كان قد اعتقل سابقاً قبل حوالي 3 أشهر من قبل فرع المعلومات على خلفية تقرير صحفي أيضاً.

وعبّر رئيس التحرير فتحي بيوض عن خشيته فعلاً على حياة مراسلها الحولاني، مضيفاً "الزميل قام بعمل صحفي إنساني مهني خالص".

واستغرب بيوض مما قام به فرع أمن الدولة "الذي اعتقل الحولاني بدلاً من التحقيق في حالات الإجهاض الـ 20 التي وقعت خلال 5 أيام فقط".

 

 

وطالبت الجريدة عبر موقعها الإلكتروني السلطات اللبنانية بالإفراج عن مراسلها الحولاني، وتحمّلها مسؤولية سلامته وعودته إلى أهله اللاجئين في مخيمات عرسال.

ويعاني اللاجئون السوريون في مخيم عرسال بشكل خاص من ظروف معيشية قاسية، كما يتعرضون في باقي المناطق اللبنانية لسلسلة من المضايقات وحملات الكراهية والعنصرية، وذلك في ظل الدعوات الرسمية اللبنانية لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، بحجة عودة الاستقرار إلى بعض المناطق التي سيطر عليها نظام الأسد مؤخراً، رغم الدمار الهائل الذي طال هذه المناطق وحملات الاعتقال والملاحقة من قبل قوات النظام.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية