المتظاهرون اللبنانيون يحاولون مجدداً اقتحام مجلس النواب

 تلفزيون سوريا - خاص

لليوم الثاني على التوالي تصدت قوات الأمن اللبناني للمتظاهرين الذين حاولوا اقتحام مجلس النواب اللبناني في العاصمة اللبنانية بيروت، احتجاجاً على الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت، يوم الثلاثاء الفائت، وخلّف ما لا يقل عن 158 قتيلاً.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن المتظاهرين اشتبكوا مساء اليوم مع قوات الأمن، حيث قاموا برميهم بالمفرقعات النارية والحجارة في محاولة منهم لاقتحام مدخل مجلس النواب، في حين رد الأمن بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي.

وأضاف المراسل أن أعداد المتظاهرين بدأت بالتزايد في وسط بيروت، بالتزامن مع اندلاع حرائق صغيرة في عدد من الشوارع، في حين يحاول بعض المتظاهرون خلع الحواجز الحديدية.

وأشار المراسل إلى أن بعض المحتجين اقتحموا وزارتي المهجرين والأشغال وسط انتشار كثيف لقوات الجيش اللبناني.

ومع بداية مظاهرات اليوم حدث إشكال بين المتظاهرين والعسكريين المتقاعدين، بسبب رفضهم لوجود النائب شامل روكز بينهم، حيث أقدموا على طرده ما دفعه إلى مغادرة الساحة.

في السياق ذاته أوضح المراسل أن عدداً من مناصري حزب الله حاولوا تجميع أنفسهم بهدف التشويش على المتظاهرين.

وشهدت العاصمة بيروت، أمس، احتجاجات واسعة علّق خلالها المحتجون مشانق رمزية في الساحات بحق كبار المسؤولين اللبنانيين، وهاجموا سلاح "حزب الله"، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن انفجار مرفأ بيروت، كما اقتحموا بعض مقار الوزارات لعدة ساعات قبل أن يخرجوا منها بتدخل الجيش.

مقالات مقترحة
مازوت السويداء يوزع لأقارب المسؤولين أولاً
تخفيض ثلثي مخصصات حماة من الدقيق
محافظة دمشق: زيادة تسعيرة التكاسي 55% ستناسب المواطن وتحقق العدل
مسؤول أممي: إصابات كورونا شمال غربي سوريا زادت 6 أضعاف في أيلول
مسؤول في حكومة الأسد: غياب المصداقية سيؤدي لكارثة وبائية
3 وفيات و53 إصابة بفيروس كورونا في مناطق نظام الأسد