الكشف عن رسالة خفية حملتها مركبة برسفيرنس إلى المريخ

تاريخ النشر: 24.02.2021 | 15:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال مهندس الأنظمة، إيان كلارك: إن المظلّة الضخمة التي استخدمتها مركبة "برسفيرنس" التابعة لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) للهبوط في كوكب المريخ احتوت على رسالة خفية.

وذكر كلارك، أنّ رمزاً ثنائياً لتوضيح عبارة "Dare Mighty Things" كُتب على الشرائط البرتقالية والبيضاء للمظلة التي يبلغ ارتفاعها 70 قدماً (21 متراً).

وأشار المهندس، الذي يهوى الكلمات المتقاطعة، إلى أنّ هذه الفكرة بدأ العمل عليها قبل عامين، إذ أراد المهندسون نمطاً غير معتاد في المظلة لمعرفة طريقة توجيهها في أثناء الهبوط، وأكد أنّ تحويلها إلى رسالة سرية كان "ممتعاً للغاية".

وأكد أن 6 أشخاص فقط كانوا على علم بالرسالة الخفية قبل هبوط المركبة يوم الخميس، حيث انتظروا حتى عادت صور المظلة قبل وضع إعلان تشويقي خلال مؤتمر صحفي متلفز الإثنين، لافتاً إلى أن الأمر استغرق بضع ساعات فقط حتى يتمكن عشاق الفضاء من اكتشاف العبارة السرية المكتوبة على المظلّة، وتابع: "في المرة القادمة، يجب أن أكون أكثر إبداعاً".

اقرأ أيضاً: ناسا تعلن هبوط المركبة "برسيفرانس" على المريخ بحثاً عن الحياة

ويقابل عبارة "Dare Mighty Things" باللغة العربية جملة: "تجرأ على تنفيذ الأشياء الجبارة"، وهي عبارة مقتبسة للرئيس الأميركي الأسبق، ثيودور روزفلت، والعبارة تعد شعاراً لمختبر الدفع النفاث وتزين العديد من جدران مقره. ويُعتقد أيضاً أن الإحداثيات الموجودة على الحافة الخارجية للمظلة تمثل الموقع الجغرافي لمختبر الدفع النفاث بكاليفورنيا.

وأعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، يوم الخميس الـ 18 من شباط، هبوط المركبة "برسيفرانس" بنجاح على كوكب المريخ، بعد رحلة فضائية استمرّت سبعة أشهر.

وهبطت "برسيفرانس"، وتعني بالعربية (المثابرة)، في حفرة "جيزيرو" على سطح المريخ، وتدشّن لمهمّة ستستمرّ عدة أعوام بحثاً عن أدلّة على حياة سابقة محتملة على الكوكب الأحمر، بعد أن نجحت المركبة في رحلتها بالوصول إلى المريخ في الوقت المتوقع بعد قطعها مسافة نحو 470 مليون كيلومتر.

اقرأ أيضاً: اليابان تكشف للعالم أول صورة قادمة مِن كويكب "ريوغو"