الكاظمي يوجه برفع جاهزية الأمن لمواجهة خلايا "داعش"‎‎ في العراق

الكاظمي يوجه برفع جاهزية الأمن لمواجهة خلايا "داعش"‎‎ في العراق

b5fbad8e-578c-4a9c-84fa-b8a38ef3f2bf.jpg
عقب ترؤس الكاظمي اجتماعاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني يوجه برفع الجاهزية - AFP

تاريخ النشر: 18.04.2022 | 20:46 دمشق

إسطنبول - وكالات

وجّه رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، اليوم الإثنين، قوات الأمن برفع الجاهزية ومواصلة العمليات ضد "تنظيم الدولة" (داعش).

جاء ذلك في بيان لمكتب الكاظمي، عقب ترؤس الأخير اجتماعاً للمجلس الوزاري للأمن الوطني.

وذكر البيان أن الكاظمي استمع في مستهل الاجتماع إلى إيجاز أمني تقدّم به الوزراء والقادة الأمنيون، استعرضوا فيه سير العمليات الأمنية التي تتابع خلايا وفلول التنظيم، والقضاء على آخر أوكاره.

وأوضح البيان أن الكاظمي وجّه الأجهزة الأمنية المعنية والمكلّفة بالواجبات الميدانية بأخذ الحيطة والحذر، ورفع مستوى الجهوزية للرّد السريع، والاستمرار في متابعة زخم العمليات التي أمّنت شهر رمضان.

وكذلك وجّه الكاظمي بـ"تكثيف الجهد الاستخباري، ومتابعة الجهود الناجحة التي أثمرت عن الإيقاع بالعصابات الإرهابية، وعصابات تداول المخدّرات، وتوجيه ضربات استباقية تحبط كل مخططات الإساءة للأمن والاستقرار التي يعمل عليها الإرهابيون"، وفقاً للبيان.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان "تنظيم الدولة" إطلاق معركة "الثأر" لمقتل زعيمه السابق الذي اغتيل في شمال غربي سوريا إثر عملية نفذتها الولايات المتحدة الأميركية في شهر شباط الماضي.

وقال المتحدث الرسمي للتنظيم، أبو عمر المهاجر، في تسجيل صوتي بثته حسابات تابعة لتنظيم الدولة على تليغرام: "نعلن عن غزوة مباركة. غزوة الثأر للشيخين، أبي إبراهيم الهاشمي القرشي

و(المهاجر) أبي حمزة القرشي".

وأعلن العراق عام 2017 النصر على "تنظيم الدولة" باستعادة أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، لكن الأخير يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة ويشن هجمات بين فترات متباينة.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار