القوة الأمنية في أريحا تمتلك "طرف خيط" في قضية الاغتيالات

تاريخ النشر: 24.05.2018 | 16:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:12 دمشق

تلفزيون سوريا

تمكنت القوة الأمنية في مدينة أريحا جنوب إدلب من إحباط عملية زرع عبوة ناسفة في المدينة، ودارت اشتباكات بين القوة الأمنية وعناصر الخلية، قُتل على إثرها شخصان من الخلية وأُلقي القبض على امرأة.

وفجّر الشخص الذي يزرع القنبلة نفسه بحزامه الناسف، في حين استطاعت القوة الأمنية قتل العنصر الثاني من الخلية والذي كان مسؤولاً عن حماية الأول.

وألقت القوة الأمنية القبض على امرأة بعد الاشتباكات مباشرة بحوزتها جاهز تفجير لاسلكي.

وهذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها الفصائل العسكرية من إلقاء القبض على إحدى الخلايا التي تقوم بعمليات التفجير والاغتيال في المحافظة منذ أكثر من شهر.

وبعد التحقيق مع المرأة والتعرف على هويات الجثتين، سيكون هناك احتمال كبير لمعرفة انتماء هذه الخلايا والقاء القبض على خلايا أخرى والكشف عن الجهة المسؤولة عن حالات التفجير والاغتيال التي تعاني منها محافظة إدلب، والتي أدت إلى مقتل وجرح العشرات من مختلف الفصائل العسكرية.

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا