القتال ما زال مستمراً في الباغوز والتنظيم أعدّ جيداً للمعركة

تاريخ النشر: 16.03.2019 | 12:05 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أفاد أحد مقاتلي تنظيم الدولة بعد أن خرج يوم أمس من منطقة الباغوز بأن القتال لا يزال مستمراً بين التنظيم وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في الوقت الذي استسلمت فيه مجموعات جديدة من مقاتلي التنظيم وعوائلهم.

وقال الشاب المنحدر من مدينة دير الزور لتلفزيون "روناهي" بأنه ما زال هنالك عدد كبير من مقاتلي التنظيم في آخر جيوبه في سوريا، وإن القتال لا يزال مستمرا رغم القصف العنيف الذي شنته قوات سوريا الديمقراطية على مدار أيام، وأشار إلى أنه هنالك أشخاص يريدون الخروج وآخرون سيبقون.

وقال مصطفى بالي رئيس المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إن ثلاثة من عناصر التنظيم يرتدون ملابس النساء فجروا أنفسهم عند نقاط الخروج من الباغوز إلى مناطق سيطرة "قسد"، وقتلوا ستة أشخاص من الذين كانوا سيسلمون أنفسهم.

وأضاف بالي بأن مجموعة جديدة من مقاتلي التنظيم خرجت من الباغوز واستسلمت يوم أمس الجمعة.

وأوضحت "قسد" أن تنظيم الدولة أعدّ جيداً لهذه المعركة الأخيرة عبر حفر الخنادق والأنفاق والملاجئ وتفخيخ المنطقة بالألغام والعبوات الناسفة، الأمر الذي يعيق تقدم "قسد" في الجيب الأخير للتنظيم.

وبث عناصر التنظيم تسجيلاً مصوراً للاشتباكات العنيفة في منطقة الباغوز، يظهر فيه نساء مسلحات ينتقلن بين الخنادق والأنفاق المحفورة، وكانت "قسد" قد أحرزت يوم الخميس الماضي تقدماً في المنطقة وثبتت نقاطاً جديدة.

 

مقالات مقترحة
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير
نظام الأسد يتلقى أول دفعة من لقاحات كورونا ضمن مبادرة "كوفاكس"