"الفن والصمود".. مزاد جمع تبرعات للاجئين السوريين

تاريخ النشر: 29.04.2021 | 11:59 دمشق

ترجمة: ربى خدام الجامع

أطلق عدد من الفنانين في ولاية نيويورك الأميركية، مزاداً فنياً حمل عنوان "الفن والصمود"، بهدف جمع أموال لدعم اللاجئين السوريين.

وذكرت مجلة " Hyperallergic" الفنية، انّ المزاد فُتح يوم أمس الأربعاء، وسيُغلق اليوم الخميس 29 من نيسان، مشيرة إلى أنه سيضم مجموعة واسعة من الفنانين، العرب والأجانب، من بينهم السوريان ديانا الحديد ووهرير سركيسيان، والبريطانيان جون أكومفرا وإسحاق جوليان، والأميركيان وجوديث بيرنشتاين ووريكو جاتسون، بالإضافة إلى الإيرانية تالا مدني.

وقال الفنانون في بيان: "أمنيتنا للجميع ألا يتعرضوا لتجربة اللجوء المريرة، فالكثير منا لا يعرفون شخصاً فر من بلده في مناورة يائسة للبقاء على قيد الحياة، إلا أن لدينا جميعاً قوة التخيل التي يتمتع بها البشر، ومن خلالها، يمكننا استيعاب تلك المعاناة الإنسانية، حتى لو حدثت في مكان قصي وبعيد جداً عنا".

وأضاف البيان: "بعد مرور عشر سنوات على النزاع، أصبح نحو 13 مليون سوري اليوم بحاجة ماسة إلى المساعدة للبقاء على قيد الحياة، نصفهم نزحوا داخل بلدهم، في حين يعيش النصف الآخر في المخيمات والمدن الموجودة في دول الجوار".

وتابع: "العمل بشكل منفرد يبدو عبثياً وغير مجد، لكننا أدركنا تلك القوة الجامعة التي يتمتع بها مجتمع الفنون والتي يمكن أن تترك أثراً بالغاً، لذا عندما تعهد اثنان منا في مطلع عام 2020 بالسعي لجمع التبرعات من أجل اللاجئين السوريين عبر شراكة نعقدها مع الولايات المتحدة لصالح مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين، كنا مؤمنين بأن مجتمع الفنون يمكن أن يتجاوب معنا بسخاء كبير".

وجاء في البيان: " إن ما يضر بالسوريين يضر بالإنسانية جمعاء، وبوجود كل مساهمة نقدمها اليوم لمساعدة ضحايا النزاع الذي امتد لعقد من الزمان، نقف وقفة تضامن ضد هذا الظلم المريع".

وختم الفنانون بدعوة وجّهوها للمهتمين بتقديم المساعدة: "قمنا بتنظيم مزاد الفن والمقاومة ليتحول إلى احتفالية مفتوحة بشكل كامل، ما يعني أنه بوسع أي شخص أن يتابع الحدث ويشارك فيه، وأن يقدم عطاءه في تلك المزايدة، وإذا تأثر بشكل بالغ يمكنه تقديم مساعدة نقدية عند انتهاء المناسبة. لذلك ندعوكم للانضمام إلينا يوم 29 من نيسان لتعبروا عن دعمكم لنا، ولابد أن تشعروا بعميق الامتنان لذلك من أعمق نقطة في روحكم".

ووصلت نسبة اللاجئين السوريين إلى 8.25% من نسبة اللاجئين عالمياً حتى نهاية عام 2019، إذ بلغ عددهم، حسب تقرير "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين" نُشر في حزيران 2020، إلى 6.6 ملايين، موزعين على 126 دولة.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا