الغرام بـ 2000 ليرة سورية.. أسر تبيع شعر بناتهن للحاجة المادية

تاريخ النشر: 01.05.2021 | 06:31 دمشق

آخر تحديث: 01.05.2021 | 15:25 دمشق

دمشق - خاص

يبحث السوريون عن أي وسيلة لتحقيق مكسب مادي يعيلهم في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية والتضخم الحاصل بالأسعار، حتى وصل الأمر ببعض الفتيات إلى عرض شعرهن للبيع على الإنترنت.

وبحسب جولة على بعض صفحات البيع والشراء على الإنترنت، لوحظ لجوء بعض الأسر إلى بيع خصل شعر بناتهن بأسعار متفاوتة تبعاً للون والطول والجودة، وقد لا يطلب البائع سعراً محدداً ويترك المقابل المادي لما يدفعه الراغبون لقاء الحصول عليها.

وأكد حلاقون، أن عرض الشعر المقصوص ازداد الفترة الأخيرة ضمن صالونات الحلاقة النسائية، سواء من نساء بالغات أو حتى من أطفالهن، مشيرين إلى أنه رغم الزيادة في العرض ضمن الصالونات   فإن كثيراً من الأسر تلجأ لبيع خصل الشعر عبر الإنترنت للحصول على مبالغ مالية أعلى ودون وسيط.

وبحسب استطلاع لبعض الحلاقين بدمشق، فيتراوح سعر غرام الشعر الجيد غير المصبوغ بحسب طوله ولونه وحجم العناية به ما بين 1500 ليرة و2000 ليرة سورية وقد يزيد على ذلك في البيع عبر الإنترنت، لكن بشكل عام ارتفع سعر الغرام من الشعر الطبيعي نحو 5 أضعاف عن عام 2019 حينما كان سعر الغرام يتراوح بين 300 – 400 ليرة.

الوصلة من النوع الممتاز يصل سعرها للمليون ليرة

وبعد معالجة وصلات الشعر وتجذيبها وحبكها، قد يصل سعر الغرام إلى أكثر من 3500 ليرة سورية وقد ينخفض السعر أو يرتفع تبعاً للنوع والطلب عليه.

والشعر الطبيعي القابل للصبغة هو الأكثر طلباً، حيث يصل سعر الوصلة بعد معالجتها وحبكها إلى أكثر من مليون ليرة سورية في الأسواق، وتستخدم للزينة ضمن صالونات التجميل وهي وصلات مطلوبة من المشاهير، وقد تستخدم لصناعة البيروك، أو لتغطية حالات الصلع المرضية.

 

 

الأكثر عرضاً للبيع.. شعر الفتيات الصغيرات

وقال أحد الحلاقين بمنطقة باب توما طلب عدم ذكر اسمه، لموقع تلفزيون سوريا: "انتعشت تجارة الشعر في سوريا وخاصة شعر الفتيات الصغار في السن لقدرة الأهل على إقناعهن في التخلي عن شعرهن الطويل، وهناك بعض الأسر تقوم بتطويل شعر بناتهن والعناية به لبيعه كلما وصل إلى طول معين.. تجارة الشعر تزدهر أكثر فأكثر كلما ازداد الوضع الاقتصادي سوءاً".

صفحات وسيطة للبيع على فيس بوك

وانتشرت على فيس بوك صفحات ومجموعات خاصة بتجارة الشعر، حيث عرضت إحدى الصفحات وتدعى "شعر طبيعي للبيع في سوريا" رغبتها في شراء الشعر الطبيعي بأي طول كان، وبيع جميع أنواع الشعر الطبيعي، في حين أنشئت مجموعات مفتوحة لعرض خصلات الشعر من البائع فوراً إلى الزبون الراغب مثل صفحة "وصلات شعر طبيعية للبيع"، في حين كانت المجموعات الضخمة المتخصصة بتجارة الشعر مغلقة وأعلنت بعضها حتى خدمة الشحن للمحافظات مثل صفحة "وصلات شعر طبيعي" في طرطوس.

 

 

وأضاف الحلاق قوله إن "سعر الشعر الطبيعي ارتفع مؤخراً وزاد الطلب عليه، نتيجة الوضع الاقتصادي، وتوقف استيراده وتهريبه من الخارج، حيث كان يتم الاعتماد أكثر على الشعر المعالج والمحبوك القادم من شرق آسيا لجودته المرغوبة" متوقعاً استمرار ارتفاع سعر الشعر نتيجة دخول سماسرة إلى هذه التجارة للاسترزاق على حد تعبيره، إضافة إلى تهريبه إلى لبنان.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا