العفو الدولية: مقتل 37 متظاهراً في احتجاجات السودان

تاريخ النشر: 25.12.2018 | 16:09 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أكدت منظمة العفو الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان مقتل 37 متظاهراً برصاص قوات الأمن السودانية خلال خمسة أيام من الاحتجاجات على غلاء المعيشة.

وذكرت المنظمة في بيان صدر مساء الاثنين، إن "37 متظاهراً قتلوا برصاص قوات الأمن خلال خمسة أيام من الاحتجاجات المناهضة للحكومة".

وقالت سارة جاكسون مساعدة مدير المنظمة غير الحكومية "إن واقع استخدام قوات الأمن للقوة المميتة دون تمييز ضد المتظاهرين العزل هو أمر مقلق للغاية".

وتابعت "مع مقتل العشرات، يجب على الحكومة كبح جماح هذا الاستخدام المميت للقوة ومنع المزيد من سفك الدماء غير الضروري. وبدلاً من محاولة منع الناس من التظاهر، يجب على السلطات أن تركز على إنهاء قمع حقوق الإنسان الذي طال أمده، وأن تحل الأزمة الاقتصادية التي أدت إلى تعجيل هذه الاحتجاجات بشكل جماعي".

وفرقت الشرطة السودانية، اليوم الثلاثاء آلاف المحتجين على الأوضاع المعيشية، قرب القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم. وذكرت وكالة الأناضول التركية أن آلاف المحتجين انطلقوا من منتصف شارع "القصر"، متوجهين نحو مقر الرئاسة السودانية، وطالبوا رئيس البلاد عمر البشير، بالتنحي عن السلطة.

وحذر الرئيس السوداني عمر البشير المواطنين أمس الاثنين من "الاستجابة لمحاولات زرع الإحباط"، وقال خلال اجتماع مع مساعديه الأمنيين إن الدولة مستمرة في "إجراء إصلاحات اقتصادية توفر للمواطنين حياة كريمة" وفق وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وتشهد عدة مدن سودانية منذ يوم الأربعاء الماضي، مظاهرات تعد الأكبر خلال سنوات ضد حكم البشير الممتد منذ 29 عاما، وفيها عبر المتظاهرون عن غضبهم بشأن ارتفاع الأسعار، ونقص السلع الأساسية، وأزمة سيولة.

وفقد السودان ثلاثة أرباع إنتاجه من النفط، بعد انفصال الجنوب في العام 2011، ما أثر على مخزون البلاد من العملة الصعبة، حيث ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء إلى أرقام قياسية تجاوزت أحيانا 60 جنيهًا مقابل الدولار الواحد.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام