العفو الدولية: العنف الذي يتعرض له المتظاهرون في العراق صادم

تاريخ النشر: 25.11.2019 | 22:24 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

وصفت منظمة العفو الدولية الإثنين، التطورات الأخيرة في العراق بـ"الصادمة"، جراء ما اعتبرته "تصاعداً" لموجة العنف التي يتعرض لها المتظاهرون في البصرة جنوبي البلاد.

وشهدت مدنية البصرة، في غضون اليومين الماضيين، اشتباكات بين المتظاهرين والقوات الأمنية، تخللها إطلاق رصاص حي، أسقط عدداً من القتلى، وعشرات الجرحى.

وقالت المنظمة في بيان، إن "هناك تطورات صادمة في العراق، جراء تصاعد موجة العنف التي يتعرض لها المتظاهرون في البصرة، والتي أدت إلى مقتل وجرح العديد من الأشخاص".

وأضافت"ما زلنا نراقب التطورات على الأرض، ونشعر بالقلق الكبير إزاء التجاهل الواضح والمشين من قبل قوات الأمن بأرواح المحتجين، وحريتهم في التعبير والتجمع".

وفي وقت سابق من يوم الإثنين، نشرت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، إحصائية توثق مظاهرات الأيام الأربعة الماضية، في العاصمة بغداد وبقية المحافظات.

ووثقت المفوضية في بيانها، أحداث التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات بالفترة بين الخميس والأحد الماضيين، وكشفت، عن مقتل 11 متظاهراً وإصابة نحو 300 آخرين.

ويشهد العراق احتجاجات مناهضة للحكومة منذ مطلع تشرين الأول الماضي، قتل خلالها 346 شخصاً على الأقل و سقط 15 ألفَ جريح، وفق إحصاء أعدته الأناضول، استناداً إلى أرقام لجنة حقوق الإنسان البرلمانية، ومفوضية حقوق الإنسان ومصادر طبية وحقوقية.

وطالب المحتجون في البداية بتحسين الخدمات وتأمين فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تشمل مطالبهم رحيل الحكومة والنخبة السياسية المتهمة بالفساد.