العفو الدولية..هجمات "التحالف" انتهكت القانون الدولي في سوريا

تاريخ النشر: 05.06.2018 | 13:38 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات
قالت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء إن الهجمات التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم الدولة في مدينة الرقة انتهكت القانون الدولي عقب اعتراف التحالف بقتل مدنيين في سوريا والعراق.
وأشارت في تقرير لها إلى أن التحالف لم يتخذ ما يكفي من الإجراءات لحماية المدنيين أو يأخذ الاحتياطات اللازمة لتقليل الضرر الواقع بهم لأدنى حد.
ووثقت المنظمة حالات أربع أسر قالت إن تجاربها كانت مثالا لنماذج أوسع "ودليلا واضحا على أن هجمات التحالف العديدة التي أوقعت قتلى ومصابين مدنيين انتهكت القانون الدولي الإنساني".
من جهته اعترف التحالف الدولي في أول الشهر الحالي بأن الغارات التي شنتها طائرات التحالف الدولي ضد مواقع التنظيم في سوريا والعراق أسفرت عن مقتل 892 مدنيا على الأقل منذ عام 2014.
وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أدت غارات التحالف إلى مقتل  2715 مدنيا في سوريا وحدها منذ 23 من أيلول 2014 حتى شباط 2018 بحسب تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان
وأضافت"العفو الدولية" أنها أجرت مقابلات مع 112 من السكان المدنيين بالرقة في شباط الماضي، وزارت خلالها مواقع 42 ضربة جوية ومدفعية وبقذائف المورتر.
وقال التقرير عن الحالات الأربع «الشهود ذكروا أنه لم يكن هناك مقاتلون في المنطقة المجاورة في وقت وقوع الهجمات. مثل هذه الهجمات إما أن تكون هجمات مباشرة على المدنيين أو أهداف مدنية أو هجمات عشوائية»، مضيفا أن هذه الهجمات تصل إلى حد جرائم الحرب.
ودعت العفو الدولية التحالف إلى الاعتراف بحجم الدمار الذي تسبب فيه وإلى توفير المعلومات اللازمة لتحقيق مستقل فضلا عن دفع التعويضات للضحايا.
وتعرضت مدينة الرقة خلال العملية العسكرية التي شنّها التحالف الدولي من الفترة الممتدة من حزيران حتى تشرين الأول من العام الماضي، إلى أكثر من ستة آلاف غارة جوية، انتهت بطرد تنظيم الدولة، وأسفرت عن سقوط الآلاف من المدنيين بين قتيل وجريح.
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا