الطيران الروسي يرتكب مجزرة في مدينة معرة النعمان

تاريخ النشر: 20.11.2019 | 17:18 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

ارتكب الطيران الحربي الروسي مجرزة في مدينة معرة النعمان جنوبي إدلب، راح ضحيتها 6 قتلى مدنيين وعدد من المصابين.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن 6 مدنيين قُتلوا بينهم 4 أطفال وامرأة، وأصيب عدد آخرين، من جراء غارات جوية من الطيران الحربي الروسي على الأحياء السكنية في المدينة.

وأصيب رجلان بجروح من جراء غارة جوية للطيران الحربي الروسي استهدفت بلدة بابيلا في ريف إدلب الجنوبي، كما أسفر القصف عن أضرار مادية بمنازل المدنيين وممتلكاتهم.

وطالت الغارات الجوية لطيران النظام وروسيا بلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي وبلدة بداما في الريف الغربي، وقرية السرمانية في سهل الغاب شمال غرب حماة.

ويوم أمس الثلاثاء، واصلت الطائرات الحربية الروسية ومروحيات قوات الأسد، استهداف المناطق السكنية في أرياف إدلب بالصواريخ والبراميل المتفجرة دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

ووثّقت فرق الدفاع المدني استهداف 9 مناطق بـ 25 غارة جوية بفعل الطيران الحربي الروسي، و10 براميل من الطيران المروحي التابع لقوات الأسد، بالإضافة إلى 9 قذائف مدفعية.

حيث شمل القصف مدينة كفرنبل وبلدات كفرسجنة وحاس ومعرة حرمة، وقرى أرينبة والشيخ مصطفى وجبالا بريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى بلدتي الناجية والكندة بريف إدلب الغربي.

ووثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صادر عنها يوم الإثنين الفائت، مقتل 56 مدنياً بينهم 25 طفلاً و 8 نساء، في شمال غرب سوريا من جراء استمرار الغارات الجوية من قبل النظام وروسيا، وذلك خلال 16 يوماً خلال الفترة ما بين 30  تشرين الأول 2019 -بداية التصعيد الأخير- حتى 15 تشرين الثاني الجاري.