الطب الشرعي يحصي مئات حالات الاعتداء الجنسي في مناطق النظام

تاريخ النشر: 26.11.2018 | 11:11 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أحصت "الهيئة العامة للطب الشرعي" في حكومة النظام وقوع 363 اعتداءً جنسياً في 6 محافظات تخضع لسيطرة النظام، حسب صحيفة الوطن الموالية للنظام.

ووقعت الاعتداءات الجنسية على ذكور وإناث في مدن عدة على رأسها حلب ودمشق وريفها، كما طالب مدير "الهيئة" زاهر حجو، بمعاقبة "الزوج الذي يغتصب زوجته" بشكل قانوني.

وأوضح حجو أن "قرابة 90 في المائة من حالات الاعتداء الجنسي لا يبلغ الأهالي عن وقوعها بسبب خوفهم من العار". 

وسجلت "الهيئة العامة" 110 اعتداءات في دمشق، و48 في ريفها، في حين احتلت حماة المرتبة الثالثة بعد حلب وسجلت 58 اعتداءً، وفي اللاذقية سجلت 13 اعتداء وسجلت في كل من حمص والسويداء 6 حالات اعتداء، وقعت معظمها في المدن، حسب ما نقلت الصحيفة.

في سياق ذلك قالت الشبكة السورية في تقرير لها أمس إن قوات النظام استخدمت العنف الجنسي كسلاح فعال لـ ردع المجتمع، وباتَ ظاهرة لها عواقب وخيمة على الضحايا وخاصة النساء والفتيات وعلى أُسَرهم ومُجتمعاتهم، حيث لا تتجرَّأ الضحية على الإعلان عنها في أغلب الأحيان خشية الانتقام منها أو الخجل والخوف من نظرة المجتمع إليها.

ووثق التقرير وجود (9906 أنثى) قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ شهر آذار  2011 وحتى اليوم 25 تشرين الثاني 2018. 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا