الطائرات الروسية ترتكب مجزرة بقصفها مخيماً للنازحين بريف إدلب

تاريخ النشر: 20.03.2018 | 20:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:08 دمشق

تلفزيون سوريا -خاص

قصفت الطائرات الحربية الروسية اليوم مخيماً للنازحين قرب بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي ما أدى لوقوع عشرات الضحايا من المدنيين.

وقال مراسل تلفزيون سوريا في ريف إدلب مصطفى الخلف إن نحو 10 مدنيين سقطوا ضحايا أغلبهم أطفال، وجرح نحو 15 آخرين بعضهم إصابته خطيرة إثر أربع غارات جوية متتالية استهدفت مخيماً صغيراً في بلدة حاس يسكنه عائلات نازحة من منطقة عقيربات بريف حماة الشرقي.

وقال الدفاع المدني إن فرقه عملت على إطفاء الحريق الذي نشب في المخيم إثر الغارات وإن أضراراً مادية كبيرة لحقت بمخيمات النازحين وممتلكاتهم والمنازل المجاورة.

 

وأضاف المراسل إن قرية بداما بريف جشر الشغور تعرضت لقصف مدفع بقذائف تحمل مواد حارقة من قبل قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين ولم يسفر عن وقوع ضحايا.

وقتل ثلاثة مدنيين وجرح ستة آخرون بينهم نساء وأطفال، السبت الماضي جراء قصف جوي على الأحياء السكنية بمدينة معرة النعمان في ريف إدلب.

وشهدت إدلب في الآونة الأخيرة تصعيداً عسكرياً من قوات النظام أدى إلى سقوط مئات الضحايا وتدمير مراكز حيوية ونقاط طبية، حيث نفذت قوات النظام والطائرات الروسية 156 هجوماً على المراكز الحيوية في مناطق سيطرة المعارضة خلال شهر شباط الماضي.

 

 

 

 

 

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة