الطائرات الروسية ترتكب مجزرة بحق نازحين قرب مدينة سراقب

تاريخ النشر: 24.12.2019 | 11:19 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية اليوم، مجزرة بحق نازحين في بلدة جوباس قرب مدينة سراقب شرق إدلب، على الرغم من إعلان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) عن هدنة مؤقتة على طريقين لإجلاء من تبقى من المدنيين في معرة النعمان.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن 8 مدنيين نازحين بينهم 5 أطفال، قتلوا من جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية تجمعاً للنازحين قرب مدرسة قرية جوباس الواقعة جنوب مدينة سراقب.

ويأتي الاستهداف بعد أقل من ساعة من إعلان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، عن "توقف مؤقت" حتى الساعة السادسة مساء بتوقيت سوريا، على طريقي معرة النعمان – سراقب (جزء من الطريق الدولي M5)، وطريق معرة النعمان – أريحا، بهدف إخلاء مَن تبقَى من المدنيين في مدينة معرة النعمان ومحيطها.

كما أكد ناشطون أن الطائرات الحربية التابعة للنظام استهدفت الطريق الدولي الواصل بين مدينتي معرة النعمان وسراقب، بصواريخ C5.

وأحصى فريق منسقو الاستجابة اليوم، نزوح أكثر من 214 ألف شخص، من جنوب شرق إدلب، منذ بداية تشرين الثاني الفائت وحتى اليوم.

وأصدر الدفاع المدني في محافظة إدلب، حصيلة بعدد عمليات القصف الجوي والمدفعي التي طالت مدن وبلدات المحافظة، خلال الأسبوع الفائت، وكذلك عدد الضحايا المدنيين من جراء هذا القصف.

ووثّق الدفاع المدني، في الفترة ما بين 15 و 22 من الشهر الجاري، مقتل 84 مدنياً، في 7 مجازر ارتكبها النظام وروسيا، بينهم 21 طفلاً و16 امرأة، في حين بلغ عدد الجرحى 173 جريحاً، بينهم 26 طفلاً و23 امرأة.

وسجّل الدفاع المدني، خلال الفترة نفسها، 232 غارة شنّها الطيران الحربي التابع للنظام و147 غارة شنّها الطيران الحربي الروسي، في حين ألقت مروحيات النظام 190 برميلاً متفجراً.

ويوم أمس الإثنين، قتل 4 مدنيين نتيجة قصف الطيران الحربي الروسي بلدة معصران بريف إدلب الجنوبي، كما أصيب 5 مدنيين بينهم امرأتان، من جراء استهداف الطائرات الحربية الروسية بعدة غارات الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا