الصين تنفي نيتها المشاركة في معركة إدلب

تاريخ النشر: 08.08.2018 | 11:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:17 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

نفت السفارة الصينية في دمشق الأنباء التي نقلتها جريدة الوطن المقربة من النظام عن نية بكين المشاركة في معركة محتملة ضد فصائل المعارضة في إدلب.

ونشرت أمس الجريدة رداً من السفارة جاء فيه: "نحيطكم علماً بأن ما رود عن استعداد الصين لإرسال قوات إلى إدلب، ناجم عن سوء ترجمة لكلام السفير والملحق العسكري".

وأضافت السفارة في ردها أن موقفها من القضية السورية واضح، وأن الصين تدعم الحل السياسي، وأنها لم ولن تنشر قوات في سوريا.

ونقلت الأسبوع الماضي، صحيفة الوطن عن السفير الصيني لدى النظام تصريحات تفيد باستعداد بلاده للمشاركة في معركة إدلب بحجة وجود مقاتلين من الإيغور القادمين من الصين.

ونشرت الصحيفة الخبر كنوع من الترويج الإعلامي لمعركة إدلب التي بدأ إعلام النظام بالحديث عن اقترابها، رغم نفي موسكو حدوثَ أي هجوم على المحافظة التي باتت المعقل الأكبر للفصائل العسكرية.

ونفى المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا في ختام لقاء "سوتشي" الأخير الأسبوع الماضي الأنباءَ التي تتحدث عن هجوم واسع على محافظة إدلب حالياً، داعياً في الوقت ذاته المعارضة للتوصل إلى حل لمسألة ما سمّاها التهديدات "الإرهابية" في المحافظة.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا