الصحة العالمية: وفاة 15 سورياً جلهم أطفال بسبب الحر جنوب سوريا

تاريخ النشر: 13.07.2018 | 01:31 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أكدت منظمة الصحة العالمية بأن مدنيين سوريين نازحيين بينهم أطفال توفوا الأسبوع الماضي في جنوب سوريا بسبب ارتفاع الحرارة والجفاف وأمراض ناجمة عن التلوث.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم بأنه في ظل ارتفاع درجات الحرارة إلى 45 درجة مئوية فإن ما لا يقل عن خمسة عشر سورياً بينهم اثنا عشر طفلاً لقوا حتفهم الأسبوع الماضي بسبب الجفاف وأمراض ناجمة عن تلوث المياه بحسب وكالة رويترز.

وطالبت المنظمة التابعة للأمم المتحدة بإتاحة الوصول إلى 210 آلاف نازح فروا من القتال في جنوب سوريا.

وأكدت المنظمة الأممية بأن هؤلاء النازحين بحاجة عاجلة للأدوية والخدمات الصحية ومن بينهم مصابين يتعين إجلاؤهم.

وبحسب المنظمة الأممية فإن ثلاث من أربع مستشفيات ومراكز صحية عامة في درعا والقنيطرة مغلقة أو لا تعمل بكامل طاقتها.

وطالبت منظمة الصحة العالمية جميع الأطراف بفتح الباب أمام المواطنين في جنوب سوريا والسماح بوصول آمن للأدوية والمستلزمات الطبية التي يحتاجونها وبمنح ممر آمن للمصابين بإصابات شديدة كي يصلوا إلى مستشفيات خارج المنطقة لإنقاذ حياتهم.

يذكر أن الحملة العسكرية التي أطلقها النظام بدعم جوي روسي في التاسع عشر من شهر حزيران الماضي ضد مناطق الجنوب السوري وبالتحديد محافظة درعا تسبب بنزوح آلاف المدنيين خشية من بطش قوات النظام وعمليات القصف العشوائية.

مقالات مقترحة
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
تركيا تسجّل أقل عدد إصابات بكورونا منذ عدة أشهر