الصحة العالمية تتراجع عن استبعاد تسرب كورونا من مختبر في ووهان

تاريخ النشر: 13.02.2021 | 15:15 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن جميع الفرضيات حول منشأ فيروس كورونا المستجد، لا تزال مطروحة، مشيراً إلى أن البعثة التي سافرت إلى ووهان "أضافت معلومات مهمة تقرّبنا من فهم أصول الفيروس".

وقال غيبريسوس في مؤتمر صحفي بمشاركة رئيس البعثة بيتر بن مبارك في جنيف أمس الجمعة: إن جميع الافتراضات في تحقيق المنظمة حول منشأ كوفيد-19 لا تزال مفتوحة، مشيراً إلى أن فرضية تسرب الفيروس من إحدى المختبرات مطروح لدى فريق التحقيق ولم يستبعد.

اقرأ أيضاً: "أسترازينيكا" للقاح تخطت مبيعاتها 26 مليار دولار وتتضاعف أرباحها

وكان فريق تحقيق تقوده منظمة الصحة العالمية في الصين قد أعلن هذا الأسبوع أنه لم يعد يواصل بحث مسألة ما إذا كان الفيروس تسرب من معمل، وهو الأمر الذي اعتبره الفريق غير محتمل بدرجة كبيرة. وقالت الولايات المتحدة: إنها ستدرس نتائج بعثة فريق التحقيق.

وأضاف غيبريسوس: "أثيرت بعض الأسئلة عما إذا كان تم استبعاد بعض الافتراضات. لكن بعد أن تحدثت مع بعض أعضاء الفريق أود التأكيد على أن جميع الافتراضات لا تزال مطروحة وتتطلب مزيداً من التحليل والدراسة".

اقرأ أيضاً: الخبراء يدعون إلى وضع كمامات أكثر جودة وفعالية للوقاية من كورونا

وقال الفريق: إن افتراضاته الأساسية هي أن الفيروس مصدره خفاش رغم أن هناك عدة سيناريوهات محتملة لطريقة انتقاله إلى البشر ربما بإصابة مجموعة أخرى من الحيوانات.

وكان بن مبارك قد استبعد نظرية أن يكون الوباء نجم عن تسرّب من مختبر للأبحاث المرتبطة بالفيروسات في ووهان. وقال في مؤتمر الثلاثاء الماضي: إن هذه الفرضية ليست مدرجة ضمن الفرضيات التي سيتم اقتراحها لإجراء مزيد من الدراسات.

وفي جنيف أمس الجمعة، قال: إنه تم إبلاغ الفريق من قبل مختبرات ووهان التي زاروها وتواصلوا معها أنها لم تكن تعمل على "سارس-كوف-2" (الفيروس المسبب لوباء كوفيد) ولم يكن ضمن مجموعاتها.

اقرأ أيضاً: انخفاض أعداد المواليد في الصين بنسبة 15% بسبب كورونا

غير أنه وفي نوع من التراجع عن نفيه المطلق، قال بن مبارك هذه المرة: "هناك بالطبع دائماً احتمال بأن الفيروس موجود وكان ضمن عيّنات لم تكن تمّت معالجتها بعد، أو بين فيروسات لم يتم بعد تحديد خصائصها". وأضاف: "يبدو من جميع المختبرات التي تحدثنا معها أن أحداً لم يكن رأى هذا الفيروس من قبل".

في السياق قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، الجمعة، نقلاً عن أعضاء في فريق التحقيق في الصين: إن "السلطات الصينية رفضت تقديم معلومات أولية وشخصية عن حالات الإصابة المبكرة بكوفيد-19 لأعضاء الفريق يمكن أن تساعدهم في تحديد كيف ومتى بدأ فيروس كورونا في الانتشار".

 

مقالات مقترحة
الإمارات ترسل طائرة محملة بلقاح كورونا إلى نظام الأسد
تركيا تسجل ارتفاعاً بعدد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا
19 وفاة و442 إصابة جديدة بكورونا في سوريا