الصالحي: أكثر من 400 امرأة تركمانية عراقية مختفية في سوريا

تاريخ النشر: 01.02.2021 | 06:05 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلن رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي، زعيم الجبهة التركمانية، أرشد الصالحي، أمس الأحد، أن أكثر من 400 امرأة تركمانية محتجزات في سجون بسوريا، بعضها تابع لتنظيم "الدولة".

وقال الصالحي، في بيان: "بعد المخاطبات الرسمية بين المفوضية العليا لحقوق الإنسان ولجنة حقوق الإنسان النيابية، تبين لجهاز المخابرات الوطني وجود أكثر من 400 امرأة تركمانية في السجون التابعة لتنظيم "الدولة" في الرقة والحسكة ومخيم الهول، وفي سجن عفرين الواقع على الشريط الحدودي السوري - التركي".

وفي مارس/ آذار 2018، تمكنت القوات التركية والجيش الوطني السوري، عبر عملية "غصن الزيتون"، من السيطرة على منطقة عفرين من قبضة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي سيطرت عليها 6 سنوات.

وأضاف الصالحي: "فور ورود تلك المعلومات، طلبت لجنة حقوق الإنسان النيابية المساعدة من وزارة الخارجية التركية في البحث عن المختطفات التركمانيات بالمناطق الخاضعة لسيطرتها بسوريا".

وجرى احتجاز النساء التركمانيات وغيرهن من جانب مسلحي تنظيم "الدولة" عند اجتياحه وسيطرته على ثلث مساحة العراق، بين صيف 2014 وأواخر 2017.

 ورغم استعادة العراق كامل أراضيه من "التنظيم"، إلا أن مصير آلاف الأشخاص من المكونات المختلفة، وخاصة من أبناء التركمان والإيزيديين، لا يزال مجهولاً، وبشكل أساسي، يقيم تركمان العراق في محافظات كركوك، ونينوى، وأربيل، وصلاح الدين وديالى.

اقرأ أيضاً.. تركمان سوريا أصولهم.. توزعهم.. وموقفهم السياسي من الثورة