الشرطة العسكرية في اعزاز توضّح أسباب إخلاء نازحين من مدرسة

تاريخ النشر: 11.06.2020 | 14:17 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

اتهم نازحون من ريف حلب الغربي، الشرطة العسكرية في منطقة اعزاز بريف حلب الشمالي، بمداهمة مدرسة الصناعة لإخلائها من العائلات التي تقطن فيها، الأمر الذي نفاه قائد الشرطة العسكرية في اعزاز وأوضح أسباب ما حصل.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة لنازحين يقطنون في المدرسة، اتهموا الشرطة العسكرية بالاعتداء على رجال ونساء لرفضهم الخروج من المدرسة، وأن الفصائل العسكرية تريد تحويلها لمقر عسكري.

 

 

ونفى قائد الشرطة العسكرية في اعزاز هشام دربالة، لموقع تلفزيون سوريا، حدوث أي اعتداء أو إطلاق رصاص في المدرسة، موضحاً أن المجلس المحلي في مدينة اعزاز طلب من الشرطة العسكرية إخلاء النازحين من المدرسة وإعادتها لجامعة حلب الحرة لاستكمال الدوام فيها.

وقال دربالة إن مدرسة الصناعة تتبع لجامعة حلب الحرة، وتحولت لمركز إيواء مؤقت يقطن فيه عشرات العائلات النازحة من ريف حلب الغربي، ووجه المجلس المحلي في اعزاز كتاباً للقاطنين في المدرسة بضرورة إخلائها وعرض المجلس المحلي على النازحين نقلهم إلى مخيمات في المنطقة.

وبعد شهرين من إيقاف الدوام في مدارس وجامعات شمال غربي سوريا بسبب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، أعلنت جامعة حلب الحرة التي يدرس فيها نحو 4 آلاف طالب، في الأول من الشهر الجاري، استئناف الدوام الرسمي.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%