"السورية للاتصالات": تعطل كابل مرسيليا سبب بطء الإنترنت في سوريا

تاريخ النشر: 03.06.2021 | 15:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت المؤسسة السورية للاتصالات التابعة لنظام الأسد إن عطلاً مفاجئاً في أحد الكابلات البحرية الدولية المتجهة إلى مرسيليا تسبب في بطء بشبكة الإنترنت في سوريا.

وأشارت "السورية للاتصالات" إلى أنه نتيجة حدوث عطل فني في تجهيزات إحدى الكوابل البحرية الدولية باتجاه مرسيليا، أدى إلى خروج خمس دارات دولية من الخدمة، مما أثر على سرعة الإنترنت في البلاد، مضيفة أنها تعمل على تأمين الاستعاضة اللازمة إلى حين إصلاح الكابل البحري.


ويوم أمس، أعلنت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد عن انقطاع الإنترنت والاتصالات بشكل كامل عن عدة مناطق في محافظة اللاذقية نتيجة عملية سرقة طالت شبكة أكبال في محاور كرسانا والقنجرة وبلوران وعين البيضا وصليب التركمان.

يشار إلى أنّ العديد من وزارات النظام أعلنت إطلاق خدمات تعتمد اعتماداً كلياً على شبكة الإنترنت والاتصالات، بينها خدمة التداول الإلكتروني في بورصة دمشق، التي أعلن عنها قبل أيام.

وفي الـ 25 من الشهر الماضي، أعلنت وزارة الاتصالات والتقانة في حكومة النظام إطلاق خدمة الدفع الإلكتروني عبر الهاتف الخلوي "الموبايل".

كما أعلنت وزارة النقل في حكومة النظام أنها أتاحت تجديد ترخيص المركبات وتسديد رسومها إلكترونياً من دون الحاجة إلى الذهاب إلى مديرية النقل.

ولطالما عانى السوريون، وما يزالون من واقع الإنترنت السيئ ومن البطء "الشديد" بالرغم من أن العديد من الوظائف والأعمال والفروع الجامعية باتت تعتمد عليه بشكل كبير.

 

مقترح جديد حول درعا البلد.. والعشائر لعناصر التسويات: "انشقّوا عن الأسد"
مقاتلو درعا يقطعون طريقاً دولياً ويستهدفون مواقع لـ"النظام"
وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة