السفارة السورية في الدوحة تكرّم سوريين متفوقين بالشهادة الثانوية

تاريخ النشر: 06.07.2021 | 19:39 دمشق

آخر تحديث: 07.07.2021 | 13:28 دمشق

إسطنبول - متابعات

كرمت السفارة السورية في الدوحة يوم أمس الإثنين، الطلبة المتفوقين في الشهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2020- 2021، والأوائل على مستوى الجالية السورية في قطر.

ونشرت السفارة السورية في دولة قطر، صوراً للحفل الذي أقيم بهذه المناسبة في مقر السفارة، بحضور المهندس محمد ياسين نجار رئيس مجلس الجالية السورية وأولياء الأمور، حيث أهدت السفارة شهادات تقدير، ومكافآت مادية للمتفوقين.

 

 

وقال القائم بأعمال السفارة، بلال تركية، إن هذه الإنجازات تدعو للفخر وإبراز الصورة الصحيحة للشعب السوري، ورفض أي محاولات لتشويه صورتهم من خلال الممارسات والتصرفات الفردية، ومحاولة إظهار الجانب السلبي لهم.

وأكد "تركية" على أن السفارة ستعمل على مساعدة الطلبة المتفوقين وعموم الطلاب السوريين لإكمال مسيرتهم التعليمية وفق الإمكانات المتاحة، حيث إن ملف التعليم يشكل أولوية مهمة دائما، وحثهم على مواصلة التفوق وأن يكونوا مثالا يحتذى به أينما وجدوا.

 

209666910_1739306266254663_6357499650369488330_n.jpg

 

ونشرت صفحة السفارة على فيس بوك أسماء الطلاب الحاصلين على المراكز الثلاث الأولى في الشهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2020 – 2021، وهم الطالبة ربا عادل عوير / المرتبة الأولى بمعدل 100% والطالبة بشرى أحمد الزعبي / المرتبة الثانية بمعدل 99.94 والطالبة رنيم أحمد بسام الشيخ / المرتبة الثانية مكرر 99.94 والطالبة تالة محمد وليد المنجد / المرتبة الثالثة بمعدل 99.81، والطالبة تيماء أحمد عبد الباقي / المرتبة الثالثة مكرر 99.81.

 

 

وسبق أن فازت السوريّة شام تحسين الفقير، مطلع العام الجاري بثلاث جوائز في المسابقة التي أقامها "نادي تميم توستماسترز" بالعاصمة القطرية الدوحة.

وحقق السوريون خلال السنوات العشر الماضية العديد من النجاحات في مجالات عدة كالبرمجة والرياضة والطب والموسيقا والاقتصاد عموماً، إضافة إلى حصد المراكز الأولى في الجامعات والمدارس بالخليج العربي ودول اللجوء بما فيها دول الاتحاد الأوروبي من دون نسيان نشر ثقافة الطبخ السوري الذي ينال إعجاب غالبية الذواقين، الأمر الذي يرى فيه مختصون اجتماعيون دليلاً على قدرة اللاجئ السوري على الاندماج بالمجتمعات التي يعيش فيها بل إغناءها بثقافته ومعرفته في العديد من المجالات، مشيرين في الوقت نفسه إلى ضرورة أن يعي اللاجئ السوري أهمية القوانين والتزامه بها خاصة في الدول الأوروبية.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟