السفارة الأميركية في دمشق تحيي ذكرى مجزرة الشعيطات

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

نشرت السفارة الأميركية في دمشق، مساء أمس السبت، منشوراً على صفحتها في (فيسبوك) أحيَت فيه ذكرى مجزرة عشيرة "الشعيطات"، التي حدثت في مثل هذا اليوم من العام 2014.

وقالت السفارة في تغريدتها إن الولايات المتحدة تقرّ بالتضحيات التي قدمها أبناء العشيرة خلال ما وصفته بـ "عملية التحرر من التنظيم الإرهابي".

وأكدت السفارة استمرار التزام الولايات المتحدة الشديد بالعمل مع جميع أهالي دير الزور لتحقيق الأمن و"ضمان عدم عودة (داعش)".

وكان "تنظيم الدولة" قد ارتكب مجزرة وحشية بحق أبناء وعائلات عشيرة الشعيطات في مجزرة دامت نحو ثلاثة أسابيع، خلال شهري تموز وآب من صيف 2014.

وبدأت الأحداث حين أقدم التنظيم على قتل ثلاثة أشخاص من أفراد العشيرة في قرية "أبو حمام"، ما دفع أبناء العشيرة للرد بقتل أحد أمراء التنظيم.

عندها أعلن "تنظيم الدولة" الحرب على عشيرة الشعيطات وشنّ على قراها وبلداتها هجومًا شاملًا بواسطة المدافع الثقيلة والرشاشات من عدة محاور.

استمرت الاشتباكات بين الفريقين إلى أن نفدت ذخيرة مقاتلي الشعيطات، فانسحبوا إلى خارج بلداتهم ليقوم عناصر التنظيم باجتياحها وقتل كل من يصادف طريقهم، ومن بينهم ما يقرب من 80 عامل نفط من أبناء العشيرة كانوا يعملون داخل حقول النفط بالأجرة لدى التنظيم نفسه.

ولاحق عناصر التنظيم كل من نزح من الأهالي وقتل منهم المئات داخل مناطق نزوحهم، مستهدفاً كل شاب تجاوز 14 من العمر، فجرى إعدام أفراد العشيرة وفق بطاقاتهم الشخصية بعد نصب الحواجز على امتداد ريف المحافظة وداخل المدينة، ليتجاوز عدد الضحايا الألف شخص.

مقالات مقترحة
أزمة الوقود في سوريا.. دمشق مدينة أشباح لثلاثة أيام في الأسبوع
مدير مخابز النظام: مستلزمات إنتاج الخبز متوفرة.. وبكميات كبيرة
وزير كهرباء النظام: أبشروا بشتاء مريح.. نوعاً ما
45 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و33 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق النظام
أردوغان: تركيا أحرزت تقدماً في دراسات لتطوير لقاح كورونا