الرقة.. قتلى لـ"قسد" واعتقال مدنيين لـ تجنيدهم

الرقة.. قتلى لـ"قسد" واعتقال مدنيين لـ تجنيدهم

الصورة
قتلى لـ"قسد" برصاص مجهولين في ريف الرقة (إنترنت)
14 أيلول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

قتل عنصران مِن "قوات سوريا الديموقراطية" (قسد)، أمس الجمعة، برصاص مجهولين في حادثتين منفصلتين بمحافظة الرقة، في حين اعتقلت "قسد" العديد مِن الشبّان لـ تجنيدهم في صفوفها.

ونقلت وكالة "سمارت" عن مصادر محلية قولها، إن مجهولين أطلقوا النار على عنصر تابع لـ"قسد" أمام منزله في قرية السحل غرب الرقة، كما أطلق مجهولون آخرون النار في حي الرومانية بمدينة الرقة، لافتين إلى أن الشاب كان يعمل سابقاً في فريق هندسة الألغام التابع لـ"قسد".

وسبق أن قتل عنصر مِن "قسد" وجرح آخرون، أواخر شهر آب الفائت، بانفجار عبوة "ناسفة" قرب مدينة تل أبيض شمال الرقة. في حين عثر الأهالي على جثة عنصر آخر مقتولاً في قرية "الطكيحي" بالريف الشرقي.

اقرأ أيضاً.. قتلى وجرحى لـ"قسد" بانفجار وهجوم لتنظيم "الدولة" في الرقة

مِن جهةٍ أخرى، شنّت "قسد"، أمس، حملة اعتقالات عبر نشر حواجز ودوريات في بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي، اعتقلت خلالها 24 شاباً بهدف تجنيدهم في صفوفها ضمن ما يعرف بـ"واجب الدفاع الذاتي".

يأتي ذلك، بعد اعتقال "قسد"، يوم الأربعاء الفائت، سبعة شبان في قرية الخاتونية غربي الرقة لـ تجنيدهم "إجبارياً" في صفوفها. كما سبق أن اعتقلت عشرات الشباب في مدينة الرقة وريفها بهدف التجنيد.

ويعمل "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" (الذي يهيمن على "قسد")، على إطلاق حملات لـ"التجنيد الإجباري" تحت مسمّى "واجب الدفاع الذاتي" في جميع مناطق سيطرته بالمنطقة الشرقية، ويشن مِن أجل ذلك حملات دهم واعتقال تشمل "الشباب والفتيات" لـ سوقهم إلى الخدمة "قسراً".

يشار إلى أن مدينة الرقة وريفها، تشهد حالة غليان شعبي ضد "قسد" (التي تشكل "وحدات حماية الشعب - YPG" مكّونها الأساسي)، وذلك بسبب الممارسات والانتهاكات التي ترتكبها المحافظة، فضلاً عن سياسة القمع والنهب التي تنتهجها في إدارة شؤون المنطقة.

شارك برأيك