الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"

تاريخ النشر: 14.04.2021 | 17:02 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أعلنت هيئة الصحة الدنماركية في بيان أصدرته اليوم الأربعاء أنها أوقفت استخدام لقاح "أسترازينيكا" المضاد لفيروس كورونا، وبذلك تكون الدنمارك أول دولة أوقفت العمل باللقاح.

وأكدت هيئة الصحة، أنها ستواصل حملة التطعيم ضد كورونا دون استخدام لقاح "أسترازينيكا"، مشيرة إلى أن هذا القرار صدر عن اللجنة الوطنية للرعاية الصحية على خلفية اكتشاف صلة بين هذا العقار والجلطات الدموية.

وأشار رئيس المجلس، سورين بروستروم، إلى أن الفحوصات اكتشفت وجود "عرض جانبي نادر لكنه خطر" لدى لقاح "أسترازينيكا"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن القرار الجديد لا يقضي بسحب الترخيص الممنوح في البلاد لهذا اللقاح.

وأوضح المسؤول أنه يشارك وكالة الأدوية الأوروبية موقفه بأن فوائد لقاح "أسترازينيكا" تتجاوز بشكل ملموس خطورة الجلطات المذكورة، وقال بأنه سيأمر باستخدام هذا العقار لو واجهت الدنمارك موجة جديدة من الفيروس مع الضغوطات المتزايدة على نظام الرعاية الصحية.

وبحسب قناة TV2 الدنماركية فإن هذا الإجراء سيؤدي إلى تأخر حملة التطعيم ضد كورونا في البلاد لبعض الأسابيع.

وسبق أن قررت السلطات الدنماركية في 11 مارس/آذار تعليق استخدام لقاح "أسترازينيكا" مؤقتا، ومددت هذا القرار  في 25 من آذار الفائت مدة ثلاثة أسابيع. وتلقى قرابة 150 ألف شخص في الدنمارك لقاح "أسترازينيكا"، حسب البيانات الرسمية.

وأدت الجلطات الدموية الناتجة عن اللقاح، إلى إعلان كل من فرنسا والسويد وفنلندا وكندا وألمانيا بأنه على شبان بلدانها تجنب لقاح " أسترازينيكا" لأنهم أكثر عرضة للخطر، في حين ما زال اللقاح معلقاً في النرويج.

ووافقت منظمة الصحة العالمية منتصف شباط الفائت، على الاستخدام الطارئ للقاح "أكسفورد - أسترازينيكا" البريطاني المضاد لفيروس كورونا، الأمر الذي سمح بتسريع توزيعه على دول العالم.

 

مقالات مقترحة
الهند تسجل أكثر من 4000 وفاة بسبب الإصابة بكورونا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا