الدفاع المدني يوثق لحظة مقتل أحد عناصره في غارة على بلدة المنطار

تاريخ النشر: 10.03.2019 | 11:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:34 دمشق

تلفزيون سوريا - متاعبات

بثّ الدفاع المدني السوري تسجيلاً مصوراً للحظة استهداف الطيران الروسي لفريقه في بلدة المنطار غربي إدلب، أثناء إسعافهم الضحايا المدنيين الذين سقطوا في غارة سابقة.

وقُتل في الغارة عنصر الدفاع المدني محمود عبدالعال، وأصيب عنصران آخران، ليعاود طيران النظام وروسيا استهداف المنطقة بغارتين متتاليتين تسببتا بمقتل امرأتين وطفل، وإصابة امرأة وطفلين.

 

 

وبعد إسعاف ضحايا القصف من المدنيين وعناصر الدفاع المدني، استكملت فرق الإنقاذ عملها، في تفقّد الأماكن التي تعرضت للقصف، وتمكنت من انتشال طفل رضيع على قيد الحياة من تحت ركام أحد المنازل.

وتعرضت مناطق متفرقة من ريفي إدلب الجنوبي والغربي يوم أمس لـ 30 غارة جوية شنها الطيران الروسي وطيران النظام، أدت إلى مقتل ستة مدنيين وجرح أكثر من 20 آخرين، ودمار واسع في منازل المدنيين والمرافق الخدمية والصحية.

وتأتي هذه التطورات الدامية بعد أن سير الجيش التركي يوم الجمعة الماضي، دوريات مراقبة في المنطقة المنزوعة السلاح وفق اتفاق سوتشي.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر