الدفاع المدني: إحصائية القصف على محافظة إدلب في شهر أيلول

تاريخ النشر: 03.10.2019 | 17:52 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

نشر الدفاع المدني السوري إحصائية بعدد ضحايا القصف الجوي والمدفعي من قبل روسيا وقوات النظام على محافظة إدلب خلال شهر أيلول المنصرم، بالإضافة إلى عدد المنازل والبنى التحتية التي استهدفها القصف.

وقال الدفاع المدني في إحصائيته، إن 20 مدنياً قُتلوا بينهم 5 أطفال وامرأتان، في حين أُصيب 38 مدنياً بينهم 9 أطفال و 8 نساء.

واستهدف القصف الجوي والمدفعي والصاروخي من قبل النظام وروسيا، على مناطق متفرقة من المحافظة، 283 منزلاً ومركزين تابعين للدفاع المدني ومخيمين ومدرسة ومستشفى وسوقاً شعبياً و 46 حقلاً زراعياً.

وتعرضت محافظة إدلب خلال الشهر المنصرم، لـ 25 غارة من الطيران الحربي و 3017 قذيفة مدفعية و 133 صارخ راجمة، واستخدمت روسيا والنظام أسلحة حارقة 10 مرات، والقنابل العنقودية 39 مرة، وصواريخ أرض – أرض 46 مرة.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في أيلول المنصرم، مقتل 118 مدنياً، بينهم 18 طفلاً و12 سيدة (أنثى بالغة)، و1 من الكوادر الطبية على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا. كما وثَّقت مقتل 22 شخصاً تحت التعذيب، وما لا يقل عن مجزرتين.

ووفق تقرير الشبكة السورية، فقد تم تسجيل ما لا يقل عن 35 حادثة اعتداء على مراكز حيويَّة مدنيَّة، كانت 6 منها على مدارس، و6 على منشآت طبية، و9 على أماكن عبادة. وبحسب التقرير فقد تصدَّرت قوات النظام وروسيا بقية الأطراف بارتكابها 27 حادثة اعتداء جميعها في منطقة خفض التَّصعيد الرابعة.

وقد وثَّق التقرير في أيلول 3 هجمات بذخائر عنقودية، نفَّذتها قوات النظام مستهدفة محافظة إدلب؛ تسببت في مقتل مدنيين اثنين وإصابة خمسة آخرين.

وسجلت الشبكة ما لا يقل عن 48 برميلاً متفجراً ألقاها الطيران المروحي وثابت الجناح التابع لقوات النظام على كل من محافظات إدلب وحماة واللاذقية؛ وتسبَّبت في تضرر مدرستين.

توقعات باجتياح متحور "أوميكرون" العالم خلال 6 أشهر
عبر سيدة قادمة من جنوب أفريقيا.. الإمارات تسجّل أول إصابة بـ "أوميكرون"
تسجيل أول إصابة بالمتحور "أوميكرون" في الولايات المتحدة الأميركية
"فورين بوليسي": بشار الأسد سمح بعودة عمه رفعت إلى سوريا استرضاء للعلويين
فيصل المقداد: لولا علاقتنا مع إيران لكانت الأوضاع ملتهبة في الوطن العربي
بين عالَمين