الدفاعات السعودية تدمّر 7 صواريخ أطلقها الحوثيون باتجاه مدنها

تاريخ النشر: 26.03.2018 | 14:06 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

اعترضت الدفاعات الجوية السعودية سبعة صواريخ بالستية أطلقتها ميليشيا الحوثي اليمنية يوم الأحد، ما أدى إلى مقتل مصري مقيم وإصابة اثنين آخرين نتيجة الحطام المتساقط.

فيما تعد هذه أول حالة وفاة في العاصمة الرياض نتيجة لهجمات الحوثيين الصاروخية على السعودية، منذ بدء الحملة العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن.

وصرح المتحدث الرسمي لقوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن "تركي المالكي" أن قوات الدفاع الجوي للتحالف رصدت عملية إطلاق 7 صواريخ بالستية من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة.

وأفاد العقيد المالكي أن ثلاثة منها كانت باتجاه مدينة الرياض وواحداً باتجاه خميس مشيط وواحداً باتجاه نجران واثنين باتجاه جازان وتم إطلاقها بطريقة عشوائية وعبثية لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تم اعتراضها جميعاً وتدميرها.

وأضاف المالكي أن هذا العمل العدائي والعشوائي من قبل الجماعة الحوثية المدعومة من إيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية، وأن إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني، مؤكداً أن ما تقوم به المليشيا الحوثية يعد تطوراً خطيراً في حرب المنظمات الإرهابية ومن يقف خلفهم من الدول الراعية للإرهاب كنظام إيران.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون إن القوة الصاروخية للجماعة استهدفت مطار الملك خالد الدولي بالرياض بصاروخ "بركان تو إتش"، كما أطلقت أيضاً أنواعاً أخرى من الصواريخ على مطارات في مدن أبها وجازان ونجران بجنوب السعودية.

ويعتبر هذا الهجوم هو الثالث من نوعه خلال الأشهر الخمسة الماضية على العاصمة السعودية الرياض، حيث يكثف الحوثيون جهودهم لإثبات قدرتهم على الوصول إليها.

ويأتي الهجوم تزامناً مع مرور 3 سنوات على انطلاق عملية "عاصفة الحزم" في 25 آذار 2015، بمشاركة تحالف مكون من 10 دول بقيادة السعودية، هدفها صدّ الحوثيين الذين بسطوا سيطرتهم على أغلب المناطق في اليمن.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان