الداخلية الألمانية تُرحل طالبي لجوء بشكل "غير قانوني"

تاريخ النشر: 17.08.2018 | 14:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

تعهدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتكثيف وتسريع وتيرة ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين، في وقت اعترفت فيه وزارة الداخلية بترحيل عدد من طلبي اللجوء بشكل غير قانوني.

وقالت ميركل أمس الخميس، خلال لقائها بنواب من حزبها في لولاية سكسونيا "أوضحت أن لدينا وضعا الآن لم تُحل فيه كل المشكلات خاصة فيما يتعلق بعمليات الترحيل التي تظل مشكلة كبيرة".

وأوضحت أن الحكومة الاتحادية ستتولى مزيدا من المسؤوليات في هذا الشأن خاصة من خلال المساعدة على إصدار الوثائق المطلوبة"، وذكرت أن دفاعها عن استقبال اللاجئين أقلق الناخبين.

وفي السياق نفسه قالت مجلة دير شبيغل اليوم الجمعة إن الحكومة رحّلت 5 طالبي لجوء بشكل "غير قانوني" منذ بداية 2018، فضلاً عن عمليتي ترحيل أخرى يتم النظر فيهما، ولم يُتخذ قرار بشأنهما بعد.

واستندت المجلة إلى بيان لوزارة الداخلية ردت فيه على سؤال من النائبة من حزب الخضر، أوضح أن آخر هذه الحالات التي حدثت كان ترحيل أحد اللاجئين إلى أفغانستان في 8 آب الجاري.

وأضافت المجلة الألمانية أن الذين تم ترحيلهم هذا العام أتوا من نيجيريا وأفغانستان والمغرب وزيمبابوي وكوسوفو وتونس والصين.

وحسب إحصاءات الحكومة الألمانية دخل البلاد فإن نحو مليون طالب لجوء منذ عام 2015 معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، مروا عبر دول أوروبية للوصول إلى ألمانيا.

وتفيد الإحصائيات الرسمية الألمانية بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد قوانين اللجوء لديها.

ومطلع تموز الماضي قالت وزارة الداخلية الألمانية إن طلبات اللجوء في النصف الأول من عام 2018 تراجعت بنسبة 16بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي، إذ تلقت 93 ألفاً و316 طلب لجوء، وأن معظم الطلبات للسوريين بواقع 22 ألفاً و520 طلباً، يليهم العراقيون بواقع 9 آلاف و15 طلبا، ثم الأفغان بـ 6 آلاف و222 طلبا.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا